Skip to main content
فهرست مقالات

المشروع الحضاری الجدید؛ الماضی و الحاضر و المستقبل

نویسنده:

ISC (28 صفحه - از 108 تا 135)

کلید واژه های ماشینی : المشروع الحضاری الجدید، المشروع الحضاری، کانت، الموروث، السلطة والدین ینشأ المشروع الحضاری، السلطة، ثقافة، الفکر، الأمة، الوحی

خلاصه ماشینی:

"وبالرغم من أن هذه التیارات الثلاثة لها منطلقات متمایزة، الدین فی الحرکة الإصلاحیة، والدولة أو السیاسة فی الفکر اللیبرالی، والعلم فی التیار العلمانی إلا أنها جمیعا تشترک فی الهدف، الغرب نموذج التحدیث، الغرب الحدیث فی الحرکة الإصلاحیة، والغرب المستنیر فی الفکر اللیبرالی، والغرب العلمی فی التیار العلمی وقد انتهت هذه التیارات الثلاثة فی أجیالها الحالها الحالیة إلی تمایز بین اتجاهین متخاصمین: السلفیة کرد فعل علی الاتجاهات الثلاثة فی الفکر العربی المعاصر وأخذها الغرب نموذجا للتحدیث، والعلمانیة التی ضمت اللیبرالیة والمارکسیة والقومیة والاشتراکیة ویمکن رصد السمات العامة للحالة الراهنة للحرکة السلفیة علی النحو الآتی: 1 ـ البدایة بالإیمانیات والإلهیات ولیس بالعقلیات والانسانیات دفاعا عن حقوق الله وحقوق الإنسان أولی بالدفاع فالمشروع الحضاری الجدید من مقتضیات الإیمان تنفیذا للأمر الإلهی ولیس من متطلبات العصر، حاجاته إلی إعمال العقل والدفاع عن کرامة المواطن وحقوق الإنسان، یعتمد علی النص قال الله وقال الرسول أکثر مما یعتمد علی العقل وتحلیل العلل المادیة المکونة للواقع والدفاع علی السلوک کما هو الحال فی نظریة العلم فی علم الأصول. وقد نشأت محاولات عدیدة فی الجیل الحالی من المفکرین وأساتذة الفلسفة لإعادة الوحدة إلی الثقافة الوطنیة بین الموروث والوافد من أجل تجاوز ثنائیة الحالة الراهنة للمشروع الحضاری بین ثقافة الأنا وثقافة الآخر، بین الفلسفة والعلمانیة، والتمسک بالشرعیتین معا، شرعیة الماضی وشرعیة الحاضر ضرورة الأصالة والحاجة إلی المعاصرة فاتهمت بالتوفیقیة والجمع بین المتناقضات من أجل استمرار الصراع علی السلطة باسم الثقافة، تهدف هذه المحاولات إلی توسیع رقعة الوافد والارتباط بالموروث، وهی محاولة صعبة عادة ما تنتهی إلی الآتی: 1 ـ یتم التجدید لحساب الوافد وبفضله، فهو الوسیلة والغایة، البدایة والنهایة أکثر مما تم لحساب الموروث الذی تکمن وظیفته فقط فی الحامل والوعاء ومن هذه المحاولات المارکسیة العربیة، والشخصانیة الإسلامیة، والاشتراکیة العربیة فهی قراءات مارکسیة ووجودیة وشخصیانیة واشتراکیة لبعض جوانب التراث الإسلامی أو قراءة إسلامیة لبعض المذاهب الفلسفیة الغربیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.