Skip to main content
فهرست مقالات

قضایا المسلمین بین الحوار البناء والجدل القیم

نویسنده:

ISC (4 صفحه - از 5 تا 8)

کلید واژه های ماشینی : حوارات، الحوار البناء والجدل القیم، الجدل، المسلمین، یسود الحوار البناء، قضایا المسلمین، کانت، حرص الأسلام الحنیف علی، علی الحوار البناء، الحوارات، الحوار العلم‌ی البناء، الحضاری، الحنیف علی بناء، الحقیقة، عما، والخیر، قطاعات، یسود فی عالم، تعالیم الاسلام الحنیف، الجدال، الأیجابیة و نفس الانفتاح علی، الحوار الباحث، یسود، تجری، عبد الله صلی‌الله‌علیه‌وآله‌وسلم، نفس الانفتاح علی الغیر، الباحث عن الحق، ضلال، الحنیف طافحة بالروح الأیجابیة، والشفافیة

خلاصه ماشینی: "ومتی یسود الحوار البناء بین المسلمین نجد التقدم، والتطور، وتبادل الأفکار، وتلاقح العقول فی جو من الصفاء، والمحبة، والأحترام واذا أعدنا إلی الأذهان صورا من الحوارات الهادفة والتی کانت تجری بین ائمة المسلمین، وعلمائهم أیام العصر العباسی، والحوارات التی تجری بین ائمة المسلمین، وعلماء أهل الکتاب وادیان البلدان المفتوحة نجد صفحات مشرقة من الحوار الفکری، والحضاری بین الأدیان والمذاهب ولا تزال ماتسمی بکتب «الأحتجاج» تحمل صورا رائعة من ذلک الحوار الهادف، الملتزم، الذی یحترم المقابل مهما زاغ فی فکره، وعقیدته، ووعیه.. ففی حوارات الامام ابی عبد الله جعفر بن محمد الصادق، وحفیده الأمام ابی الحسن علی بن موسی الرضا علیهما السلام التی حفظتها کتب المسلمین نماذج رائعة للأتجاه الحضاری الذی یسود تلک الحوارات شکلا، ومضمونا حیث المحبة، والأحترام والتواضع، واکرام اصحاب الآراء، بغض النظر عما تنطوی علیه آراؤهم من خطأ أو تجاوز للحق، مما یشکل عبرا وعظات عملیة لأجیال المسلمین عبر التاریخ. لقد أجاد علماء الاسلام من سنة وشیعة، وهم یردون علی امثال هذه الظواهر البائسة، التی شوهدت خصوصا فی شهر رمضان المبارک فی بعض القنوات التلفزیونیة حیث اکدوا ان هذا النوع من الجدل، والنقاش، لا یهدف الا إلی تمزیق وحدة المسلمین واشغالهم عن قضایاهم المصیریة.."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.