Skip to main content
فهرست مقالات

الوسطیة و الاعتدال

نویسنده:

ISC (36 صفحه - از 207 تا 242)

کلید واژه های ماشینی : الوسطیة، الغلو، الصحوة الإسلامیة، فقه، التجدید، الأمة، کانت، الاجتهاد، التطرف، السلفیة

خلاصه ماشینی:

"والملاحظة الثانیة: أنه لیس من الإنصاف، أن نتهم إنسانا بالتطرف فی دینه لمجرد أنه اختار رأیا من الآراء الفقهیة المتشددة، مادام یعتقد أنه الأصوب والأرجح، ویری أنه ملزم به شرعا، لأنه لیس مسؤولا إلا عما یراه ویعتقده هو، وإن شدد بذلک علی نفسه، بل حسبه أن یری أن ذلک هو الأفضل والأروع، وإن لم یکن فرضا ولا واجبا، إذا کانت همته لا تقف عند حد الفرائض، وإنما یتقرب إلی الله تعالی بالنوافل حتی یحبه. کما أصدرت کتابی: (الاجتهاد بین الانضباط والانفراط) محذرا من الاجتهاد غیر المنضبط بضوابط الشرع، وهو الذی لا یصدر من أهله فی محله، وأهله هم الذین استکملوا شروط الاجتهاد وأدواته، التی أصلها وفصلها الأصولیون فی کتبهم، وبینتها فی کتابنا: (الاجتهاد فی الشریعة الإسلامیة) وهی: المعرفة الناضجة بالقرآن وعلومه، والسنة وعلومها، والرسوخ فی اللغة العربیة وتذوقها ومعرفة دلالاتها الإفرادیة والترکیبیة، ومعرفة المجمع علیه والمختلف فیه، ومعرفة أصول الفقه ولاسیما القیاس وعلته وشروطه، وممارسة الفقه والغوص فیه حتی تکون له ملکة الفقیه، ومعرفة الناس والحیاة والعصر، والإلمام بثقافته، حتی یتمکن من معرفة الواقع، ویمکنه أن یحکم له أو علیه. کما دعوت فی کتابی: (أولویات الحرکة الإسلامیة) إلی الحوار مع غیر الإسلامیین… مع المنصفین من القومیین والعلمانیین، وقد شارکت فی المؤتمر القومی الإسلامی، وکنت عضوا فی اللجنة التحضیریة التی أعدت الورقة التی قدمها الجانب الإسلامی، وحضرت أکثر من دورة من دورات هذا المؤتمر الذی جمع المعتدلین من الإسلامیین ومن القومیین: علی قضایا أساسیة تهم الفریقین، ولاسیما قضیة فلسطین، وأحسب أنه کانت له ثمار طیبة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.