Skip to main content
فهرست مقالات

البیان الختامی للمؤتمر السادس عشر للوحدة الإسلامیة المنعقد بطهران

ISC (10 صفحه - از 203 تا 212)

کلید واژه های ماشینی : العالمیة، الثقافی، المسیرة الإنسانیة العالمیة نحو، العولمة المادیة، القیم الأخلاقیة، الحریة، تعمل علی فرض ثقافتها المادیة، حقوق، التعاون، اتساع

خلاصه ماشینی:

"2- ان اتساع العلاقة بین أسواق السلع والعمالة وراس المال، ونمو التجارة والاستثمار العالمی، وتوفر أنماط واسعة من التعاون العلمی والتقنی، یجب ان لا یدخل فی إطار الاحتکار، وان یاخذ بعین الاعتبار الخصوصیات التی تتطلبها عملیة التنمیة للأقطار النامیة، وهو بذلک یوفر فرصا و تحدیات جدیدة للبلدان الاسلامیة لتحتل موقعها اللائق بها فی منظومة الاقتصاد العالمی بفضل تعاونها الشامل واعتمادها سیاسات منسقة ومتکاملة. وان الفلسفة المادیة المنهزمة التی تهبط بالهویة الإنسانیة السامیة إلی الحضیض، وعبر التحویل النسبی القیمی إلی مطلق، تعمل علی اختلاط الحق بالباطل، والتعامل مع القیم الأخلاقیة والحقوق الإنسانیة علی أساس من منطق القوة، فهی تفقد الصلاحیة والاعتبار المنطقی والعلمی الضروری لهدایة المسیرة الإنسانیة العالمیة، وهو الأمر الذی یجب الوقوف بوجهه لکی تبقی المسیرة الإنسانیة فی خطها المستقیم. وان اتساع الرفض العالمی للعولمة المادیة دفاعا عن الثقافات المحلیة یعبر عن الفشل الذریع لهذا الهجوم الثقافی، لان العولمة المادیة ترفض المشارکة والتنوع الثقافی وتعمل علی فرض ثقافتها المادیة، وإضعاف القیم الأخلاقیة، ومحو الهویات الثقافیة للشعوب، وفرض التسویة الثقافیة من خلال استثمار الاحتکار الإعلامی. خامسا – أسالیب العمل الاقتصادی: 1- ان الأقطار الاسلامیة تستطیع من خلال رفع مستوی التعاون الاقتصادی المتعدد الجوانب فیما بینها، والاستفادة من إمکانات التعاون الإقلیمی فی إطار القوانین الدولیة، ان تحقق استعدادا اکبر لاستغلال الفرص ومقاومة تحدیات العولمة المادیة بالتخطیط الجاد والمرحلی لتأسیس السوق الاسلامیة المشترکة الذی تمت الموافقة علیه قبل (5) سنوات فی مؤتمر القمة الثامن بطهران. سادسا ـ أسالیب العمل الثقافی 1- عرض ونشر الصورة الاسلامیة للثقافة العالمیة المشترکة واجب العلماء والمفکرین المسلمین، وان تدوین الإعلان الأخلاقی العالمی علی أساس من التعالیم الإنسانیة للأنبیاء الإلهیین یشکل محورا مشترکا لکل المتدینین والساعین نحو المعنویات فی سبیل قیام اتجاه إنسانی سلیم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.