Skip to main content
فهرست مقالات

هل التقریب بین السنة و الشیعة ممکن؟!

نویسنده:

ISC (12 صفحه - از 195 تا 206)

کلید واژه های ماشینی : التقریب، الخلاف، إیران، شیخ الأزهر الأسبق الشیخ عبد، بن الإمام علی بن الإمام، والدکتور محمود عمارة والدکتور محمد، والشیخ محمد المدنی والشیخ محمد، مذهب، السنة والشیعة علی نحو أکبر، شیخ الأزهر الأسبق الشیخ محمد

خلاصه ماشینی:

"وقد لوحظ أن علماء الشیعة یتمتعون بعقلیة منظمة، وحدیثهم مرتب ترتیبا منطقیا ولغتهم هادئة، وأسلوبهم راق، وحجتهم حاضرة، ولهم فهم متمیز وقدرة علی الجدال والمناظرة ولغتهم العربیة فصیحة سلیمة یصعب أن تقع لمتحدث علی خطأ نحوی، کما أن لهم صبرا علی الدراسات النصیة القدیمة التی تقوم علی دراسة المتون والحواشی، حتی أصبح لهم باع عریض فی ذلک، ولم یقتصر تناولهم للعلوم الإسلامیة التقلیدیة علی مأثورات الأئمة السابقین من کبار فقهائهم، بل أضافوا إلیها دراساتهم التأصیلیة، حتی أنهم أبلغونا بأنهم قد قطعوا شوطا کبیرا فی مجال الدراسة الأصولیة المقارنة، التی تتناول مادة »أصول الفقه« بالمقارنة، وقد وصلنا نحن بالأزهر الشریف إلی الدراسات الفقهیة المقارنة، أما الدراسات الأصولیة المقارنة فلم نشرع فیها بعد، وإن کنا قد أعجبنا کثیرا بنشاط الشیعة الفقهی والعلمی فی هذا المجال، وحبذا لو طبقناه فی کلیة الشریعة بجامعة الأزهر، وقد زرنا مرقد الإمام »الخمینی « الذی یقع ضمن ساحة الشهداء فی منطقة جنوب طهران بمسافة قصیرة، ویقوم علی مرقده مسجد ضخم تعقد فیه اللقاءات السیاسیة العلیا، وهو مجهز لذلک، والمرقد یتوافد علیه آلاف الشیعة یومیا من الرجال والنساء، ومقامة علیه مقصورة ضخمة کتلک التی بمشهد الإمام الحسین والسیدة زینب رضی الله عنهما، وبها فتحة ترمی فیها الأوراق النقدیة علی غرار صنادیق النذور فی مساجد مصر، وعلی باب المسجد الذی یضم المرقد تمثال للإمام الخمینی یظهر وجهه فیه غائرا، ولیس مجسما علی هیئة التماثیل التی نراها، ویضم موقع المرقد ومشهده الضخم ساحة الشهداء، وهی قبور عدیدة للشهداء والموتی بنیت من الرخام الراقی بأسلوب أنیق، وکتبت علیها أسماء المتوفین ومقام علی رأس القبر شاهد مرتفع بمستوی قامة الشخص واقفا یعلوه صندوق ذو واجهة زجاجیة یمکن فتحها عند الحاجة، وتضم صورة أنیقة للمتوفی وهو فی ریعان شبابه، وبعض الأشیاء التی کان یحبها أو التی تذکر به، ومصحفا، وربما نبذة عن حیاته أو علی الأقل تاریخ مولده ووفاته، وقد دفن فی ساحة الشهداء أعضاء مجلس الثورة الإسلامیة الذین اغتیلوا جملة واحدة فی أثناء اجتماع لهم، حیث تتراص قبورهم متوالیة بأسلوب هندسی متشابه، تشکل کتابة أسماء الشهداء علیه منظرا خلابا، والإیرانیون أوفیاء لموتاهم، حیث یزورون تلک القبور ویجلسون حول قبر میتهم فی صمت وحزن وابتهال وبکاء، یدل علی مدی التواصل العاطفی بین الأحیاء والموتی عندهم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.