Skip to main content
فهرست مقالات

نظرة غربیة للثورة الإسلامیة الإیرانیة

نویسنده:

ISC (30 صفحه - از 155 تا 184)

خلاصه ماشینی:

"وبسبب تاریخ طویل غالبا ما کان العالم المسیحی خلاله یسب النبی والإسلام الذی کانت صورته مشوهة جدا بالنسبة لهم، وبسبب تاریخ حدیث کان الإسلام خلاله یوضع علی قدم المساواة مع الإرهاب والتطرف، فإن بعض الفهم للإسلام یکون ضروریا قبل أن نتحرک لدراسة العلاقات بین الغرب والعالم الإسلامی. وقد أجبرت مخاطر التدخل الأجنبی والتبعیة، التی رمزت إلیها الحوادث التی استثارت احتجاج الدخان، رضاشاه علی التنازل عن العرش لولده، بل إنه کان أکثر وضوحا فی سنة 1953م، عندما طرد الشاه إلی المنفی علی ید حرکة وطنیة قادها رئیس الوزراء محمد مصدق الذی أدی تأمیمه بترول إیران إلی تهدید مصالح شرکات البترول الغربیة. ولم تکن آراء الخمینی عن الحکومة الإسلامیة معروفة علی نطاق واسع أو مفهومة، وکان یمکن أن تظل مجرد اجتهادات أکادیمیة لو لم یتدهور الموقف السیاسی فی إیران بهذه السرعة، إذ إن سیاسة الشاه القمعیة التی قامت بسحق أی، وکل أشکال المعارضة والتی أدت إلی عملیات الاعتقال والسجن والتعذیب والموت العشوائیة للکثیرین علی أیدی رجال الشرطة السریة، خلقت الشهداء، وحرکت دائرة من عنف النظام والعنف المعادی للنظام، واستفزت نموا سریعا لحرکة مقاومة ذات قاعدة عریضة. ومثلما أوضحت الثورة الإیرانیة، فإن عشرات السنین التی مضت لم تستطع محو ذکریات الإهانة والتدخل: مثل الترحیب بغزو الاتحاد السوفیتی لإیران المحایدة سنة 1941، وإرغام البریطانیین والسوفییت رضا شاه علی أن یخلع نفسه من العرش لصالح ابنه محمد رضا بهلوی شاه، وتدخل الولایات المتحدة فی سیاسات إیران أوائل الخمسینیات، والإطاحة برئیس الوزراء المنتخب دیمقراطیا، مصدق، بعد أن شنت علیه وسائل الإعلام حملة تتهمه بموالاة الشیوعیة، وأعید الشاه من منفاه بإیطالیا إلی طهران، وهو عمل کرس لخدمة مصالح بریطانیا الإمبرالیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.