Skip to main content
فهرست مقالات

الوسطیة فی الحضارة الإسلامیة

نویسنده:

ISC (20 صفحه - از 169 تا 188)

کلید واژه های ماشینی : الوسطیة، المشروع الحضاری الإسلامی، بلورة المشروع الحضاری الإسلامی، الحضاری، الحضارات، الحضاریة، مشروعها الحضاری، الأمم، علی بلورة المشروع الحضاری، الحوار

خلاصه ماشینی:

"کما تحذر الورقة من هیمنة حضارة وثقافة واحدة علی بقیة الحضارات والثقافات، فلا ریب أن أحد الاشتراطات التی ینبغی تحقیقها فی واقع التفاعل المتبادل بین الحضارات؛ یتمثل فی السعی إلی تحقیق حالة التکافؤ بین الأطراف الحضاریة الفاعلة، ویقصد بذلک أن تکون العلاقة التفاعلیة بین الحضارات والثقافات قائمة علی مبدأ الندیة، وهی حالة لا یتم معها الشعور باستعلاء طرف حضاری علی الآخر، أو بهیمنة حضارة علی الحضارات الأخری. ومن المؤسف أن المسلمین قد عاشوا قرونا من الضمور الحضاری الذی لا ینبغی له أن یستمر أو یتواصل، بل یتوجب استئناف النهضة الحضاریة الإسلامیة من جدید، وهو ما تحث علیه أیضا جملة من الظروف والمتغیرات والمستجدات التی نراها فی مجموعها تؤکد أهمیة بلورة المشروع الحضاری الإسلامی المنشود. منذ ذلک الحین تسیدت الرأسمالیة اللیبرالیة الموقف العالمی، وباتت وفق قاعدة الفراغ والإحلال، مطروحة علی أنها الخیار الأوحد بلا منازع، ومن هنا یتضح أن مجرد تسید مذهب واحد للمشهد الإنسانی العام، ورغم ما یحمل من قیم حضاریة ساهمت فی بروزه کالدیمقراطیة وحقوق الإنسان وغیر ذلک؛ فإن هذا الانفراد لا ینطوی علی نزعة أحادیة ذات تداعیات مقلقة وحسب؛ وإنما یکشف النقاب عن حجم الفراغ الهائل الذی شغله هذا المذهب بلا مزاحمة تذکر، رغم التحفظات المثارة بشأنه فی عدید من الدوائر الحضاریة، بما فیها الدائرة الحضاریة الغربیة. ذلک المشروع الذی یقوم علی ثلاثة أرکان قیمیة: 1ـ منظومة القیم الروحیة: التی تقوم علی أساس الإیمان، والتی تهدف إلی تحقیق التکامل بین الإیمان والعلم، والروح والمادة، وفق ما جاء به الإسلام، فی توازن تتجسد معه صفة الوسطیة أیما تجسد، آخذین بعین الاعتبار أن الإیغال فی المادیة هو أحد الثغرات البادیة للعیان فی المنظومة القیمیة الغربیة ذات الحضور الأکبر فی عالمنا الیوم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.