Skip to main content
فهرست مقالات

الملف: الوحدة الإسلامیة نماذج من سیرة الرسول (ص)

نویسنده:

ISC (24 صفحه - از 173 تا 196)

کلید واژه های ماشینی : الوحدة، الرسول، کانت، التوحید، الأمة، الأنصار، تعالی، إذ، واحد، فقال، الجماعة، بینهم، کتاب، الناس، واحدة، الأنصار قد عرضوا نخیلهم علی، رسول‌الله ( ص )، جاء، سیرة الرسول، انظر، التوحید باب الإسلام، ابن عاشور، وحدة لا، الناس وأبر الناس وأحلم الناس، یوم أعـــز الله فیه، فقال له الرسول، مضیئة فی الوحدة، الإسلام الناس جمیعا، علی وحدة الأمة، الوحدة فی العلاقات

خلاصه ماشینی: "وقد کان هؤلاء المنافقون حربا علی الوحدة التی کونها النبی (ص) وکانوا یثیرون الفرقة حیثما وجدوا لذلک مدخلا، وإثارة الفتن لم تکن مقتصرة علی المنافقین، وإنما الیهود أیضا کان لهم فی ذلک دور کبیر، ومن ذلک ما رواه ابن هشام فی سیرته أن شاس بن قیس قد مر بنفر من الأوس والخزرج، فغاظه ما رأی من ألفتهم وجماعتهم وصلاح ذات بینهم علی الإسلام، بعد الذی کان بینهم من العداوة فی الجاهلیة، فقال: قد اجتمع ملأ بنی قیلة بهذه البلاد، لا والله ما لنا معهم إذا اجتمعوا من قرار، فأمر فتی شابا من یهود کان معهم فقال: اعمد إلیهم فأجلس معهم، ثم أذکر یوم بعاث وما کان قبله، وأنشدهم بعض ما کانوا تقاولوا فیه من الأشعار. قال ابن عاشور معلقا علی هذه الحادثة: «وأثنی الله علی المسلمین إذ قبلوا تأجیل العمرة إلی العام المقبل، وأزالوا البسملة من الصحیفة، وغیروا وصف الرسول بوصف محمد بن عبدالله ترجیحا لما فی ذلک من مصلحة الأمن، ولم تأخذهم الحمیة کما أخذت المشرکین فقال تعالی فی ذلک: )إذ جعل الذین کفروا فی قلوبهم الحمیة حمیة الجاهلیة فأنزل الله سکینته علی رسوله وعلی المؤمنین (( ) (الفتح:26) تعریضا بأن المسلمین جروا علی رعی المصلحة وأهملوا أمر الحمیة والضغن»( ). وقد أغتنم من یبغی الفرقة هذا الهجران طمعا فی بتر عضو من جسد الأمة، یقول کعب بن مالک: «وبینما أنا أمشی بسوق المدینة، إذا نبطی من أنباط الشام ممن قدم بطعام یبیعه بالمدینة یقول: من یدل علی کعب بن مالک؟ فطفق الناس یشیرون له إلی، حتی إذا جاء فدفع إلی کتابا من ملک غسان، وکنت کاتبا، فقرأته فإذا فیه: أما بعد، فقد بلغنا أن صاحبک قد جفاک، ولم یجعلک الله بدار هوان ولا مضیعة، فالحق بنا نواسیک، فقلت حین قرأتها: وهذه أیضا من البلاء، فتیممت بها التنور فسجرتها»( )."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.