Skip to main content
فهرست مقالات

تحقیق التراث من أین ؟ وإلی أین ؟

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : النسخ، کتاب، المطبوع، المحقق، الکتاب، النسختین، الإمامة، النجاة، المورد (، النص

خلاصه ماشینی:

"الصفحة الأولی من نسخة (عا)فإن کان یعرف ، فلماذا لم یذکر عنها شیئا ؟ بدلا عما سود به صفحات مقدمته بالاتهام للوزیر الجلیل ابن العلقمی رحمه‌الله ؟!وإن لم یکن یعرف عنها شیئا ، فلماذا أثبت صورتها ؟ وهی تملأ عین القارئ ، وقد توجب عنده التساؤل کما حصل لنا ؟ولکن هذه الصفحة مهمة جدا ، لأنها تحتوی ، مضافا إلی عنوان کتاب «النجاة فی القیامة فی تحقیق أمر الإمامة» تصنیف الشیخ الإمام العالم العلامة میثم بن علی البحرانی ، ضاعف الله‌ ثوابه ورفع درجته إلی أعلی علیین بمحمد وآله الطاهرین» . فقد جاء فی هذه الصفحة حدیث قیم عن «وقعة الجمل» بروایة فریدة ، ولأهمیتها ، ولتکمیل الإفادة للقراء الأعزاء؛ نوردها هنا :حدث الحسن بن عبدالله‌ القطان ـ وکان من أهل الحدیث ، عن أبی موسی الأشعری ، عن معن بن عیسی ، عن المنذر بن الجارود ، قال :لما قدم علی علیه‌السلام إلی البصرة ، دخل مما یلی باب الظفر ، فخرجنا ننظر العسکر . ولو کان معارضا لأصل فکرة اللعن ، فإن المؤلف هو المسؤول عما أثبته فی کتابه ، فکان علی المحقق ذکر وجه صنیعه بحذف هذه الکلمة ، لا أن یخون القراء بترک ذلک ؟المورد الرابع : (ص113 س6) :المطبوع : لما قدم ذکر الأولی ثم أردفه بذکر المولی المحتمل [معنی[ وجب أن یکون المولی هو الأولی . ویظن الناس ـ الیوم ـ أن ذکر المصدر ومحله هو کل ما فی التحقیق من جهد وعمل ، بل یعمل بعضهم جهده فی هذا المجال علی حساب المتن وضبطه ، فکثیرا ما نجد المتون ملیئة بالأغلاط ، لکن المحقق (!) یذکر المصادر ویکدسها حتی من دون مقارنة بین ما فیها وما هو المنقول عنها فی الکتاب الذی یحققه(!) ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.