Skip to main content
فهرست مقالات

النجف الأشرف مهد العلم و الفضیلة

مصاحبه شونده:

(25 صفحه - از 51 تا 75)

کلید واژه های ماشینی : النجف، سماحة السید المددی، کانت، إیران، الحوزة، العراق، التحقیق والحوزة، حوزة النجف، الطلاب، درس السید الخوئی

خلاصه ماشینی:

"التحقیق والحوزة: هل کانوا یتعرضون للطلاب غیر العراقیین؟ سماحة السید المددی: کانوا یتحسسون من الطلبة الإیرانیین کثیرا ویتعرضون لهم حتی فی الشارع فیرکبونهم السیارة ویرمون بهم علی الحدود مع إیران؛ ولذا کنا نحمل دائما جواز السفر مع الوثائق المهمة الاخری خارج المدرسة لاحتمال اعتراضنا فی کل آن من قبل السلطة التی سعت جاهدة إلی تمزیق الحوزة وتشتیتها بمختلف الأسالیب ومن دون وازع وبلا رحمة. التحقیق والحوزة: ما هی الرموز العاملة آنذاک غیر الشخصیات الدینیة؟ سماحة السید المددی: کان من الرموز العاملة آنذاک فی الساحة الکاتب المعروف أحمد أمین ولم یکن معمما، ولکن کان یحمل أفکارا جیدة، وله کتاب التکامل فی الإسلام، وقد کان له تأثیر کبیر فی الأوساط المثقفة فی الحوزة والمجتمع العربی، وهو یشبه فی تأثیره فی الوسط العراقی ـ إلی حد ما ـ تأثیر وموءلفات المهندس مهدی بازرکان فی الوسط الإیرانی. وقد جاء الضابط مراد وکانت له بعض المعلومات التأریخیة إلی الدکتور حسین علی محفوظ وکان من علماء الجامعة وله مقدمة مستوعبة علی کتاب الکافی فقال للدکتور محفوظ ـ کما ینقل ذلک السید محمد حسین الجلالی الذی کان حاضرا هناک ـ إنا خططنا طوال (25) سنة لإبادة حوزة النجف، وقد فشلنا فی ذلک فی قضیة آذربایجان (یقصد الاتحاد مع الحزب الشیوعی فی روسیا) ولکنا سوف لا نفشل هذه المرة فی القضاء علی النجف. ینقل السید البجنوردی أنه قبل مجیئه إلی النجف توقف فی طهران سنة، وکان فی تلک الفترة یحضر الجلسات العلنیة للمجلس الوطنی وکان الحدیث بین ممثلی الشعب عن میزانیة الدولة حیث صوبوا أنها ثمانیة ملایین تومان فی ذلک الوقت لکل إیران، فی حین أن میزانیة الشیخ الأنصاری الواصلة إلیه سنویا من إیران قبل ستین عاما من هذا التأریخ کانت (200) ألف تومان، الأمر الذی یعکس بلا أدنی شک مدی عقیدة الناس بالعلماء والحوزة."

صفحه:
از 51 تا 75