Skip to main content
فهرست مقالات

اطلالة علی مدارس النجف العلمیة

مصاحبه شونده:

(12 صفحه - از 153 تا 164)

کلید واژه های ماشینی : کانت، الحوزة العلمیة، المدارس، الحوزة، علی مدارس النجف العلمیة، النجف الأشرف، النظام، طلبة، الطلبة، الذهیباوی

خلاصه ماشینی:

"التحقیق والحوزة: هل المدرسة الباکستانیة کانت تحت إشراف السید الحکیم؟ الشیخ الذهیباوی: المدرسة الباکستانیة کانت محرقة و مدمرة فی بدایة التسعینات، فاستطاع السید الصدر الثانی بصورة أو باخری أن یأخذها من الدولة، و أشرف علی ترمیمها السید جعفر بن السید الشهید محمد باقر الصدر ـ قدس‌سره ـ و صرفت علیها مبالغ طائلة تقدر بأکثر من ثمانیة عشر ملیون دینار عراقی تقریبا فی ذلک العهد، و بعد ذلک ادعی بیت السید الحکیم أن المدرسة وقف للسید محسن الحکیم، و من ثم سلمت إلیهم، و بعدها اغلقت من ذلک العهد حتی فترة قریبة حیث فتحت من جدید، و ال‌آن تدار تحت وصایة مکتب السید الحکیم، و مدرسة دار الحکمة کذلک من المدارس المعروفة التی هدمت فی الثمانینات و إلی ال‌آن هی مهدمة، لکن هناک فکرة بنائها من جدید لما لها من خصوصیة، و ال‌آن هذه المدارس بإشراف مکتب السید الحکیم. التحقیق والحوزة: هل بالإمکان الاستفادة من التجارب و الخبرات الموجودة فی حوزة قم العلمیة؟ الشیخ الذهیباوی: الحوزة العلمیة ـو لفترة لیست ببعیدة ـ کانت تفتقد المدرسین و الأساتذة فی المراحل المتقدمة، و لا سیما السطوح و بنسبة عالیة، حتی أن الشهید الصدر الثانی تنزل من تدریس البحث الخارج إلی تدریس الکفایة، و المعروف أن طلبة البحث الخارج هم الذین یدرسون الکفایة، و یعود السبب فی ذلک إلی نقصان الکادر التدریسی فی الحوزة؛ و ذلک لأسباب کثیرة، منها: النظام السابق؛ لأن الطالب الذی یصل إلی هذه المرحلة یراقب من قبل السلطات."

صفحه:
از 153 تا 164