Skip to main content
فهرست مقالات

فی رحاب المکتبة الامام الحکیم -قدس سره-

(4 صفحه - از 179 تا 182)

کلید واژه های ماشینی : هل اشتریت مکتبة خاصة للمکتبة، ال‌آن تحتوی المکتبة علی مکتبات، مکتبات، کانت، مکتبة، المکتبة، التحقیق والحوزة، المکتبة الامام الحکیم، الإمام الحکیم العامة، هل بقیت المکتبة مفتوحة، ال‌آن، هل تقومون بشراء الکتب الخطیة، المکتبة علی مکتبات خاصة، مکتبة السید محمد حسن، مکتبة خاصة مشتراة للمکتبة، الکتب، مکتبة الحاج محمد کاظم محمد، سنة، هـ، مخطوط، الحاج محمد کاظم محمد حسن، مکتبة المرحوم السید عبد، أکثر کتب المکتبة، تحتوی علی أنواع الکتب، الإمام السید محسن الحکیم، الموجودة فی المکتبة، الکتب المطبوعة و المفهرسة قرابة، مکتبات اخری قد تضررت، هل کانت، فإنها تحتوی علی

خلاصه ماشینی: "التحقیق والحوزة: هل کانت فی زمن صدام حساسیات بالنسبة إلی کتب الإمام الخمینی أو کتب الشهید الصدر و السید الحکیم قدست‌أسرارهم؟ کانت تمنع کل الکتب الخاصة بهوءلاء، و إذا وجد کتاب لهم تغلق المکتبة و تصادر، و ربما یعدم صاحبها لمجرد کونه یمتلک کتابا من هذا القبیل، و قد قتلوا بالفعل بسبب بذلک. التحقیق والحوزة: لقد سمعنا فی إیران بأن المکتبة وعدة مکتبات اخری قد تضررت؟ فی سنة 1991 م بعد حرب الکویت و الانتفاضة تضررت المکتبة کثیرا و أصبحت مقرا للجیش، و لکن الکتب الخطیة لم تتضرر. التحقیق والحوزة:هل تقومون بشراء الکتب الخطیة فی الفترة الحاضرة؟ بالتأکید نحن نسعی لشرائها و هناک ما یقرب من (40%) من المخطوطات قد أضیفت إلی المکتبة خلال مدة عملی فیها منذ سنة 1992 م و حتی ال‌آن، و إذا وجدنا کتابا و کان بالإمکان شراوءه نشتریه، و إلا نحاول أن نصوره إما بالاسکنر أو الاستنساخ."

صفحه:
از 179 تا 182