Skip to main content
فهرست مقالات

فضیلة الشیخ أحمد حسن الباقوری (رحمة الله)

ISC (1 صفحه - از 188 تا 188)

کلید واژه های ماشینی : فضیلة الشیخ أحمد حسن، حسن الباقوری، إیمان، رحمة الله، قضیة السنة والشیعة، قضیة، نسب، فضیة إیمان و علم، علی الإیمان بکتاب الله، تستعصی علینا عقدة

خلاصه ماشینی: "قال فضیلة الشیخ أحمد حسن الباقوری(رحمه الله): (إن قضیة السنة والشیعة هی فی نظری: فضیة إیمان وعلم معا، فإذا رأینا أن نحل مشکلاتها علی ضوء من صدق الإیمان وسعة العلم فلن تستعصی علینا عقدة، ولن یقف أمامنا عائق. أما إذا ترکنا للمعرفة القاصرة والیقین الواهی أمر النظر فی هذه القضیة والبت فی مصیرها فلن یقع إلا الشر، وهذا الشر الواقع إذا جاز له أن ینتمی إلی نسب أو یعتمد علی سبب فلیبحث عن کل نسب فی الدنیا، وعن کل سبب فی الحیاة، إلا نسبا إلی الإیمان الصحیح، أو سببا إلی المعرفة المنزهة. فأما أنها قضیة علم فإن الفریقین یقیمان صلتهما بالإسلام علی الإیمان بکتاب الله وسنة رسوله، ویتفقان اتفاقا مطلقا علی الأصول الجامعة فی هذا الدین فیما نعلم، فإن اشتجرت الآراء بعد ذلک فی الفروع الفقهیة والتشریعیة فإن مذاهب المسلمین کلها سواء فی أن للمجتهد أجره، أخطأ أم أصاب.. وأما أنها قضیة إیمان: فإنی لا أحسب ضمیر مسلم یرضی بافتعال الخلاف وتسعیر البغضاء بین أبناء أمة واحدة ولو کان ذلک لعلة قائمة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.