Skip to main content
فهرست مقالات

الابعاد التقریبیة فی نداء الامام الخامنئی

سخنران:

ISC (14 صفحه - از 9 تا 22)

کلید واژه های ماشینی : الحج، الأمة الإسلامیة، الشعوب، المشاکل، البلدان الإسلامیة، الیوم، القوة، الشعب، الأمة الإسلامیة تشتمل علی، فإن کل الأفراد

خلاصه ماشینی: "العالم الإسلامی بأفراده وشعوبه کان دائما عرضة لهذین التهدیدین، وهو الیوم مهدد أکثر من ذی قبل فمن جانب نری إشاعة الفساد فی البلدان الإسلامیة وفق خطة مدروسة، ونری فرض الثقافة الغربیة، بمساعدة بعض الأنظمة العمیلة، علی مظاهر الحیاة بدءا من السلوک الفردی وحتی تخطیط المدن والحیاة العامة والصحافة وغیرها، هذا من جانب ومن جانب آخر نشاهد الضغوط العسکریة والسیاسیة والاقتصادیة علی بعض الشعوب المسلمة، والمذابح الوحشیة فی لبنان وفلسطین والبوسنة وکشمیر وأفغانستان.. ویعتقد سماحته أن الحج قادر ـ لو أدی کما فرضه الله ـ علی معالجة هذه المشاکل بالتدریج، لأنه قادر علی إعادة الحیاة إلی جسد الأمة، وأن یعلن میلادها علی الساحة البشریة من جدید، کأمة رائدة شاهدة وسط بین الناس. وراح السید الإمام مرة أخری یتحدث عن خسارة العالم الإسلامی جراء عدم استثمار موسم الحج لرأب صدعه، ورتق فتقه، وتضمید جراحه، ومواجهة تحدیاته فقال: کل مطلع علی ما تعانیه الشعوب المسلمة الیوم من وضع مرهق ومن سیطرة أمریکیة متجبرة علیهم.. هذه الحقائق المرة لو أضفت إلیها ما تمارسه القوی الاستکباریة من نفوذ سیاسی ومن هجوم کاسح للسیطرة الثقافیة التامة علی کثیر من هذه البلدان، وما تشهد الساحة من مصائب فادحة تنذر بالخطر، فإنها کافیة لکل ضمیر حی وعقل سلیم أن یتوصل أن البلدان الإسلامیة، والشعوب الإسلامیة، والعینة الإنسانیة المجتمعة حول الکعبة المشرفة والمواقف المبارکة فی أرض الوحی، بحاجة أکثر من أی وقت مضی إلی معنی الحج وروحه وقوته المودعة فیه، ولابد أن تستثمر عطاءه."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.