Skip to main content
قائمة المقالات

قضایا جاریة: تساؤلات..! و محاکمات..! ((1): «کشف الأسرار» الخمینیة بین أصله الفارسی و الترجمة الأردنیة)

مؤلف:

ISC (15 صفحة - من 66 إلی 80)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : الترجمة ، النص ، آیة الله الخمینی ، کشف الأسرار ، الکتاب ، کتاب ، المترجم ، حذف ، الحذف ، یترجم

خلاصه ماشینی:

"لا یکاد المترجم یترک فرصة واحدة لتشویه الکتاب دون أن‌ یاخذها،حین یقول المؤلف عن الرسول علیه السلام(لم یکن‌ یخشی فی الله لومة لائم فی عمل یقوم به)یترجمها المترجم(أن‌ أعماله لم تکن تقابل بتحفظ)و یبلغ الحذف المخل و المغرض‌ مداه عند ما یترجم حدیثا شیعیا(ارتد الناس بعد رسول الله‌ الا ثلاثة:النص الأصلی ص 133)إلی(ارتد الناس بعد ثلاثة:الترجمة 152)لیس هذا فحسب بل حذف ستة سطور کاملة من تفسیر المؤلف للحدیث-و لا شأن لنا هنا بصحته أو عدم صحته-و السطور المحذوفة هی(أما معنی ارتد الناس‌ بعد رسول الله فتعنی أنهم نکصوا عن البیعة التی بایعوها لأمیر المؤمنین فی حجة الوداع و لأئمة الاسلام بشکل عام و نکوصهم‌ عن البیعة متواتر بحکم التواریخ و الأخبار الشیعیة و السنیة، و هم بالفعل ثلاثة أو سبعة أشخاص لم ینکصوا بأی وجه ظاهرا و باطنا و لم یوافقوا الذین خالفوا علیا علیه السلام،و إلا فان‌ الذین لم ینکصوا عن بیعة علی هم فی الحقیقة عشرون و مائتا شخص أثبتهم السید شرف الدین فی الفصول المهمة کما أثبتوا عددا فی الاستیعاب و الاصابة و أسد الغابة و کتب أهل السنة المعتبرة:النص القارسی/ص 133)فإذا حذف کل هذا فما الذی یتبقی من النص و الاحتجاج؟و ألم یکن من الأولی أن‌ یترجم الکتاب بدقة،ثم یدفع بالنص العربی إلی أهل الفن‌ و العلماء-إن کانت الجهة التی وراءه تعترف حتی بعلماء السنه-و الا فما کل هذا الحذف فی مناقشة قضیة الوصایة لعلی رضی الله عنه؟(ص 176 من الترجمة العربیة)و هل‌ هذه القضیة مثأر الخلاف لم تعد تجد من یرد علیها فی العصر الحدیث إلا مترجم جهول و معلق غشوم و مقدم لا یعی‌ تخصصه؟و هل یکون الانتصار للمذهب أو الرأی أو العقیدة بهذا الکم من الخیانة العلمیة و الشتائم،و هل یمکن لهذا النص المشوه أن یقنع أحد؟اننی أتحدی أحدا و أولهم المترجم‌ نفسه یکون قد فهم شیئا مما نقله عن موضوعات الشفاعة و القربة و التعزیة و الروضة(188-195 من الترجمة العربیة)فکمیة الحذف رهیبة و تفسد سیاق النص(من‌ ص 189 أربعة عشر سطرا منها أربعة من ص 168 من النص‌ الفارسی و عشرة کاملة من ص 169)و أتحدی المترجم و هو من‌ أنباء یعرب أن یقرأ صفحتی 192 و 193 مما ارتکب و یخبرنی‌ بما فهم فالحذف کثیر و ما ترجم ترجم خطأ."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.