Skip to main content
قائمة المقالات

عقیلة آل البیت زینب بنت علی

مؤلف:

(4 صفحة - من 25 إلی 28)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : زینب بنت علی ، یزید بن معاویة ، أخیها ، أخیها الامام الحسین المقدسة ، خطبتها فی الکوفة ، یوم کربلاء ، إنما تملی لهم ، حفظ الرواة خطبتها ، کلامها توبخ یزید علی ، عبد الله نعمة

خلاصه ماشینی:

"و مثال آخر مما حفظه الرواة لنا من‌ کلامها بین یدی یزید فی دمشق،و هی‌ أسیرة،تری رأس أخیها الحسین‌ امامها،یعبث به فی خیزرانة الماجن‌ المستهتر یزید بن معاویة،قالت فی بدء خطبتها،تطعن کبریاء یزید و غروره‌ و هو فی نشوة انتصاره،بأن ذلک لم یکن‌ لکرامته علی الله،و لا لهوان سلیل النبوة عنده،بل ان ذلک لم یکن إلا إملاء منه‌ سبحانه لیزداد إثما و بغیا. فتقول:«و کیف یرتجی مراقبة من‌ لفظ أکباد الأذکیاء،و بنت لحمه من‌ دماء الشهداء،و کیف لا یستبطأ فی‌ بغضنا-أهل البیت-من نظر إلینا بالشنف و الشنآن و الأمن و الأضغان،ثم‌ تقول غیر متأثم و لا مستعظم: لأهلوا و استهلوا فرحا ثم قالوا یا زید لا تسل منتحیا علی ثنایا أبی عبد الله سید شباب أهل الجنة،تنکثها بمحضرتک، و کیف لا تقول ذلک،و قد نکأت‌ القرحة،و استأصلت الشأفة بإراقتک‌ لدماء محمد و نجوم الأرض من آل عبد المطلب»."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.