Skip to main content
قائمة المقالات

متابعات: صفحات من النشاط الثقافی

معرّف:

ISC (14 صفحة - من 339 إلی 352)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : فیلم ، جائزة ، کتاب ، الأدباء ، سوریة ، متحف ، عام ، النشاط الثقافی ، غونتر غراس ، المعرض

خلاصه ماشینی:

"و فی هذا السیاق یأتی دفاع مجموعة من‌ الکتاب و الأدباء العرب عن غونتر،منهم: أحمد عبد المعطی حجازی،جابر عصفور، جمال الغیطانی،أمل جبوری،حاتم الصکر، حسن حنفی،خالد الرویشان،سعدیة مفرح، عبد العزیز المقالح،علی الدمینی،علوی‌ الهاشمی،قاسم حداد،لیلی العثمان،محمد براده،محمد بنیس،محمد علی شمس الدین، محمود أمین العالم،و یوسف القعید،حیث‌ أصدروا بیانا أعلنوا فیه تضامنهم معه فی‌ هذه الأزمة التی واجهها،و قد جاء فی البیان: «نحن الشعراء و الکتاب العرب الذین تابعوا ردود الفعل المختلفة علی ما جاء فی اعترافات‌ الکاتب الألمانی غونتر غراس من أنه التحق‌ بالحرس النازی الألمانی حین کان فی السابعة عشرة من عمره،نتوجه إلی المثقفین فی العالم‌ بما یأتی: إن غونتر غراس کان فی السادسة من‌ عمره عندما استولی النازیون علی السلطة فی بلاده،و فی المناخ الرهیب الذی رسخته النازیة فی ألمانیا کان محکوما علی غونتر غراس بأن یعیش إلی أن انتهت الحرب و هو فی الثامنة عشرة من عمره،فکیف یمکننا أن‌ نحاسب صبیا مراهقا واقعا تحت سیطرة الدعایة النازیة الجهنمیة علی تصرف کان‌ فی حقیقته اضطرارا لا اختیارا؟. ما تجدر الإشارة إلیه أن غراس قاص‌ و روائی و شاعر و ناقد و نحات و غرافیکی، أصدر العدید من الکتب و الروایات من‌ بینها«الطیور الخمسة»و«مئویتی»و«تخدیر جزئی»و«مشیة السرطان»و«اللقاء فی‌ تیلکی»و«الرقصة الأخیرة»و هذه لیست‌ المرة الأولی التی یعترف بها أدیب ألمانی أو شخصیة فنیة کبیرة بالانضمام إلی الوحدات‌ النازیة الخاصة،فلقد سبقته مغنیة الأوبرا ألمانیة الأصل،بریطانیة الجنسیة،الیزابیث‌ شوار تزکویف التی تعتبر أهم مغنیة أوبرا فی القارة الأوروبیة بعد الحرب العالمیة الثانیة إلی الاعتراف بأنها التحقت بتنظیم‌ الشبیبة النازیة من دون أن تعرف مغبة هذا الانضمام،بقی أن نذکر أن میکایل شولمان‌ مدیر الأکادیمیة السویدیة قد أوضح ردا علی من طالبوا بسحب جائزة نوبل من غراس‌ أن القرارات المتعلقة بالجوائز التی تمنحها الأکادیمیة لا یمکن التراجع عنها."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.