Skip to main content
قائمة المقالات

تاریخ المآتم الحسینیة فی العصر القاجاری

مؤلف:

مترجم:

(28 صفحة - من 113 إلی 140)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : المأتم ، إیران ، الملک ناصر الدین ، دین ، القاجاری ، العزاء ، التشابیه ، تاریخ ، تاریخ المآتم الحسینیة ، عزاء

خلاصه ماشینی:

"بل رجح بعضهم ـ کالشیخ جعفر مجتهد الشوشتری ـ إجراء تعدیلات مصداقیة علیها، لما کانت تتمتع به هذه الطقوس من محبوبیة لدی الحکومة، ویقول اعتماد السلطنة فی کتاب المآثر والآثار حول التعدیلات التی تصدی لها: رأی فی المنام ما یدل علی کذب هذه القصة [عرس القاسم بن الحسن(]؛ فکتب إلی الملک شارحا له الأمر، وبعد المفاوضات، منع حفل عرس القاسم فی التشابیه( 286 )، وقد أید بعض العلماء هذه الطقوس، أو أوحی بتأییده من خلال سکوته، کما عدل بعض المخالفین عن رأیهم بمرور الأیام، منهم المرجع الشیعی الکبیر المیرزا محمد حسین النائینی؛ إذ أعلن فی فتواه المشهورة المؤرخة (5 ربیع الأول، عام 1345هـ(، أنه عدل عن رأیه فی تقیید الحکم بجواز لبس ثیاب الجنس الآخر؛ لذلک لا یری إشکالا فی (التشبیه والتمثیل الرائج فی المآتم الشیعیة(، وفی ما یلی نص فتواه حول إقامة المآتم: نص فتوی المیرزا النائینی فی مظاهر العزاء الحسینی ـــــــ «بسم الله الرحمن الرحیم إلی البصرة وما والاها، بعد السلام علی إخواننا الأماجد العظام، أهالی القطر البصری، ورحمة الله وبرکاته."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.