Skip to main content
قائمة المقالات

الروابط الإنسانیة فی الإسلام

مؤلف:

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : الروابط ، نساء ، الروابط الانسانیة ، حق المسلم علی المسلم ، کل المسلم علی المسلم ، المسلم ، الانسانیة فی الاسلام ، علی تلکم الروابط الانسانیة ، حق ، ستره الله فی الدنیا

خلاصه ماشینی:

"و قد سألت عائشة رضی الله عنها رسول الله‌ صلی الله علیه و سلم(متی یعرف الانسان ربه؟ قال:اذا عرف نفسه)،و النفس الطیبة یزکیهاالایمان و الاحسان و العمل الصالح،و یقول علیه‌ الصلاة و السلام:أهلک أمتی رجلان عالم فاجر و جاهل متعبد،و الروابط الانسانیة بین أبناء البشریة لا یعقلها الا العالمون بحقائق الاسلام، لأن هذا الدین یحافظ علی تلکم الروابط الانسانیة و یحمیها من عبث العابثین و طغیان المستبدین‌ المفسدین الذین قست اقلوبهم فتنکروا لانسانیتهم‌ و جحدوا بآدمیتهم و جهلوا أوامر ربهم و عتوا عتوا کبیرا،و من الذین لووا رؤوسهم عن الهدی‌ و سماع الحق هم أولئک الجبابرة الذین لا یرقبون‌ فی مؤمن الا و لاذمة،و أضحی الانسان منهم بعد لأخیه الانسان کل ما استطاع من وسائل الاجرام‌ و الانتقام من دبابات و غواصات،و من کل وسائل‌ التدمیر و التفجیر لا لشی‌ء الا للعدوان و لسرقة الأوطان بالظلم و الطغیان."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.