Skip to main content
قائمة المقالات

بحوث مختارة: مقومات نجاح ثورة الإمام الحسین - ع -

مؤلف:

(7 صفحة - من 42 إلی 48)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : الأمة ، ثورة الإمام الحسین ، الجاهلیة ، الأموی ، مقومات نجاح ثورة ، الحالة ، یمتلک ، الأطروحة ، رفض ، یمتلک کل المقومات

خلاصه ماشینی:

"وکانت أهم هذه المقومات ما یلی: 1- المقومات الشخصیة للثائر: فالثائر الذی یقوم جبهة الحق کان إماما معصوما یمتلک کل المواصفات القدسیة بنص حدیث الرسول (ص) "الحسن والحسین إمامان قاما أو قعدا" فهذه الصفة القدسیة التی یمتلکها الحسین (ع) تدرکها الأمة، خصوصا مع وجود عدد غیر قلیل من الصحابة الذین عاصروا الرسول (ص) وسمعوا منه تلک الأحادیث بشأن هذا الإمام (ع) وبالإضافة إلی ذلک فالإمام (ع) یمتلک عنصر النسب الذی لا تشوبه شائبة ولا یناله شک: أبوه علی (ع) وأمه فاطمة (علیها السلام) وجده رسول الله (ص) والصحابة یتذکرون حدیث الرسول (ص) بشأنه: "حسین منی وأنا من حسین" یدرکون هذا التمازج الروحی والتمازج النسبی، والحسین (ع) یملک الجاه والشرف، کیف لا وهو محط أنظار المسلمین وکهف المستغیثین واللاجئین، ویمتلک الإمام المال والثروة، أتذکرون یوم عاشوراء حینما خاطب (سلام الله علیه) أخته الحوراء قائلا: "ناولینی ملابس استبدل بها ملابسی هذه لئلا یطمع القوم فیها فیسلبونها"؟ فلما أعطته ملابس ردیئة بالیة قال لها مستنکرا: "أویلبس ابن أبیک مثل هذا"؟ فلو کان لباسه الأول عادیا لقبل تلک الخرق البالیة، فلا بد أن یکون لباسه فی أول الأمر من أفخر الألبسة وأثمنها، والروایات تذکر أن القافلة الهاشمیة کانت محملة بالأموال الکثیرة، فالحسین (ع) کان یمتلک کل المقومات الشخصیة للقداسة، الشرف والجاه، الغنی والثروة، والعصمة."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.