Skip to main content
قائمة المقالات

تاریخ: محطات فی حیاة الشیخ الطوسی العلمیة

معرّف:

(3 صفحة - من 73 إلی 75)

الكلمات المفتاحية عبر المكننة : الطوسی ، الممیزات العلمیة لمدرسة الشیخ الطوسی ، محطات فی حیاة ، الفقهی ، علم ، بغداد ، النجف ، بغداد بید الشیخ المفید ، العدة فی أصول ، کتاب

خلاصه ماشینی:

"وعنی السید المرتضی بالشیخ الطوسی عنایة خاصة، وبقی الشیخ ملازما له طیلة ثلاث وعشرین سنة، ولم یقتصر بالإفادة علی المفید والمرتضی فقط بل قرأ علی کثیرین من أهل العلم من أعلام الشیعة والسنة، وبعد وفاة المرتضی استقل الطوسی بزعامة الطائفة، واستمرت زعامته فی بغداد مدة اثنی عشر عاما (448 436ه)، وقد وفد علیه العلماء علی اختلاف مذاهبهم للاستفادة من علمه الواسع(3)، یقول الشیخ عباس القمی «وکان فضلاء تلامذته الذین کانوا مجتهدین یزیدون علی ثلاثمائة من الخاصة، ومن العامة ما لا یحصی»(4)، وقد جعل له خلیفة عصره القائم بأمر الله کرسی الکلام والإفادة، الذی کان له یومذاک عظمة وقدرا وکبیرا، لا یجعل إلا لمن برز فی علومه، وتفوق علی أقرانه(5). ثالثا: تطویر علم أصول الفقه، عبر کتابه (العدة)، الذی یعد أول کتاب مبسوط فی هذا العلم عند الإمامیة، إلی جانب التطور الکبیر علی الصعید الفقهی."


لمشاهدة محتوی المقال یلزم الدخول إلی الدخول الموقع.