Skip to main content
فهرست مقالات

الموجز

کلید واژه های ماشینی : النخب ، التنمیة ، الثورة الإسلامیة الإیرانیة ، التنمیة السیاسیة ، النخب الفکریة و عملیة التنمیة ، النخب فی عملیة ، الثورة الإسلامیة الإیرانیة علی ، فإن الثورة الإسلامیة الإیرانیة ، الأمن القومی ، انتصار الثورة الإسلامیة الإیرانیة

خلاصه ماشینی:

"من جهتها،فإن الثورة الإسلامیة الإیرانیة و بسبب الطبیعة الفکریة و الثقافیة التی تحملها،و الأهداف التنمویة التی تصدت لتحقیقها،وجدت نفسها أکثر من أی وقت‌ مضی أمام ظاهرة النخب الفکریة و عملیة التنمیة و التطور،حیث تثار فی هذا الخصوص عدة تساؤلات مهمة تؤشر نقطة تحول فیما یتعلق بدور هذه الشریحة فی التحولات العلمیة، تساؤلات من قبیل:ما هو طبیعة دور النخب فی عملیة الإنتاج العلمی؟ما هی الفرص و المخاطر التی تتهدد هذه الظاهرة فیما یخص مسیرة التنمیة؟ما هی الآلیات و البدائل‌ المطروحة لا متصاص المخاطر و التهدیدات التی تترصد لهذه المسیرة؟ما هو شکل العلاقة المتبادلة التی تحکم العلم و الدین ضمن مسیرة التنمیة العلمیة للبلاد؟و تساؤلات أخری‌ غیرها،یمکن أن تفتح إجاباتها طریقا ممهدا للمجتمعات اللاهثة وراء التنمیة،کما قد تأخذ بید القاری‌ء إلی الحقیقة القائلة بأن مستلزمات أی تنمیة علمیة عبارة عن:النقد،التنظیر،و الرد علی الشبهات و التساؤلات،و أن الإنتاج العلمی و حریة التفکیر رهن بالمساهمة الفعالة للطبقة المثقفة. تعزی الأهمیة المتزادیة للعصر الذی نحیا فیه،أی عصر الحداثة،إلی‌ تزاید و تیرة التحولات و تنوع ألوانها مقارنة بالعصور الماضیة،و خاصة فی بلادنا إیران، حیث تتزامن مع الثورة الإسلامیة الکبری،التی منحتها إطارا خاصا و متمیزا،و تضاعف‌ جمیع هذه العوامل من حجم و خطورة المسؤولیة التی ستتحملها الکوادر الاجتماعیة فی‌ الأجیال القادمة،حتی نعد أنفسنا من الآن للظروف المستجدة التی تطرق الأبواب،و ما یسترعی الاهتمام أکثر فی هذا الخصوص مسؤولیة الشریحة المتنورة من المجتمع،أو ما یطلق علیها النخبة الثقافیة و العلمیة،التی تمسک بمقود الثقافة الماذیة و المعنویة للمجتمع،و یشکل أهل العلم،-العلم بمعناه الأشمل الذی یضم التربیة و التعلیم و الجامعة و المؤسسة العلمیة الدینیة(الحوزة)-رأس الحربة فی هذه العملیة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.