جولة فی الصحافة - پایگاه مجلات تخصصی نورSkip to main content
فهرست مقالات

جولة فی الصحافة

(6 صفحه - از 164 تا 169)

کلید واژه های ماشینی : الثورة الاسلامیة ، کانت ، الخارجیة ، الإمام الخمینی ، ایران ، بنی‌صدر مشرفا علی وزارة الخارجیة ، ترکیا ، هل یمکن لأحد ، الدفاع ، تدخل الامام فی شؤون

خلاصه ماشینی:

"و فضلا عن السیاسة الخارجیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة،فإن السیاسیة الداخلیة فی‌ البلاد،کانت أیضا فی حالة نضال مریر مع أعداء الثورة،و هذا کان طبعا یحد من اندفاعها فی الساحة الدولیة،علی سبیل المثال کان الشعب الایرانی‌ خلل(عشر سنوات)مضت علی انتصار ثورته فی‌ حالة الدفاع و التصدی للإعتداءات الخارجیة و کان‌ بأمکان الثورة أن تستفید من هذه القوی الفعالة التی‌ وقفت و دافعت عن البلاد أمام الإعتدءات‌ الخارجیة،و علاوة علی الحرب هناک مصائب‌ و مشاکل اخری قد فرضت من قبل السلطویین‌ و الذین فقدوا مصالحهم بسقوط نظام الشاه و الأعمال‌ الإجرامیة لمناوئی الثورة فی کردستان فی الأعوام‌ الأولی للثورة و ایجاد مراکز و شبکات لتوزیع المخدرات‌ و الحرب الاعلامیة للأعداء کلها کانت تدار من‌ خارج الحدود. کان الاحتلال الثوری لوکر التجسس‌ لأمریکی فی الحقیقة إیذانا بالموت للدبلوماسیة الخارجیة للحکومة المؤقتة،کان هذا الحدث،کما سماه إمام الأمة،الثورة الثانیة فأنهت و إلی الأبد الحکومة المؤقتة و تسلم مجلس قیادة الثورة إدارة البلاد،و قام مجلس قیادة الثورة بإدارة شؤون الدولة و عین بنی صدر مشرفا علی وزارة الخارجیة فی التاسع‌ من نوفمبر تشرین الثانی عام 1979 حیث بدأ عصر الخمول و نفوذ العناصر الأجنبیة تحت غطاء ثقافة اسلامیة ثوریة داخل الوزارة،و قد بقی بنی صدر فی‌ هذا المنصب أقل من شهر حیث تسلم قطب زادة هذا المنصب لمدة تسعة أشهر بعد أن کان مشرفا علی‌ الإذاعة و التلفزیون،لیکمل الخط الغربی فی سیاسة البلاد الخارجیة،خط أناس کانوا یسعون قبل الثورة و بعدها للتقرب بشکل ما إلی إمام الأمة لکسب‌ شعبیة فی المجتمع السلامی،إلا أن هذه المساعی قد اخفقت و ظهر الوجه الحقیقی لهؤلاء أمام الشعب."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.