Skip to main content
فهرست مقالات

الحریة و قضایا الحوار فی الراهن العربی

نویسنده:

ISC (10 صفحه - از 55 تا 64)

کلید واژه های ماشینی : الحریة، الحوار، سیاسیة، الحریة و قضایا الحوار، الحوار فی الراهن، الأمة، الاختلاف، الفکر، مشروع، حق

خلاصه ماشینی:

"وإجماع الأمة، تاریخیا، علی قضایا فکریة أو سیاسیة وما شابه ذلک، لیس ولید الرأی الواحد، وإنما یتحقق الإجماع عن طریق الاختلاف الفکری والثقافی، الذی یثری الواقع، ویجعل الآراء المتعددة تتفاعل مع بعضها وتتراکم حتی وتصل الأمة إلی مستوی الإجماع. وهذا یدفعنا إلی الاعتقاد الجازم بأن الاستقرار السیاسی الحقیقی والدائم فی فضائنا العربی والإسلامی لا یتأتی من حالة الارتهان للأجنبی، أو الانسجام المطلق مع استراتیجیاته وخیاراته الإقلیمیة والدولیة، بل إن هذه الحالة تزید من فرص انهیار الاستقرار وتفاقم من حالات اختراق الأمن الوطنی والقومی. لذلک، وفی ظل أحوالنا المتردیة والتحدیات والمخاطر الکبری التی تواجهنا من مختلف المواقع، وغیاب القدرة الحقیقیة لدینا جمیعا للانعتاق الجذری من هذه الاختناقات، لذلک کله لا یبقی أمامنا کحکومات وشعوب یلتفت بعضنا إلی بعض، ونعمل بوعی وإحساس عمیق بالمسؤولیة لإطلاق مشروع مصالحة سیاسیة واجتماعیة بین مختلف مکونات المجتمع، حنی نتمکن من الخروج من هذه الدائرة الجهنمیة التی تراکم المخاطر وتکثف من التحدیات وتزیدنا ضعفا وتراجعا وانتکاسا. لذلک لا خیار حقیقیا أمامنا إلا مصالحة أنفسنا وإعادة بناء عقد سیاسی واجتماعی جدید علی المستویین الوطنی والقومی، حتی نتمکن من توفیر شروط الخروج والانعتاق من هذه الأزمات الخانقة التی تهدد وجودنا ومستقبلنا کله. فثغرات واقعنا العربی عدیدة وعظیمة، والتحدیات والمخاطر التی تهددنا متواصلة، ولا خیار أمامنا إلا إعادة ترتیب أوضاعنا وأحوالنا علی أسس جدیدة تأخذ بعین الاعتبار جمیع التطورات والتطلعات الداخلیة، من دون أن تغفل حاجتنا جمیعا إلی الائتلاف والوحدة. ومن المؤکد أن تنظیم العلاقة بین مختلف مکونات الأمة، بحاجة إلی العدید من الجهود والامکانات، وإلی ثقافة سیاسیة جدیدة، تأخذ علی عاتقها تعبئة المجال العربی وفاقأ لأهداف واضحة وأسالیب ممکنة وحضاریة، وإلی إعادة تشکیل الخارطة السیاسیة والثقافیة، بحیث نصل إلی مستوی حضاری یحکم علاقة السیاسی بالثقافی والعکس."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.