Skip to main content
فهرست مقالات

الملک عبدالعزیز فی الوثائق الایرانیة...

نویسنده:

ISC (61 صفحه - از 221 تا 281)

کلید واژه های ماشینی : إیران ، الإیرانی ، الحکومة الإیرانیة ، حکومة ، السعودیة ، الحجاز ، الملک عبدالعزیز ، علی جدة إلى السلطان عبدالعزیز ، الدولة السعودیة ومواقف الحکومة الإیرانیة ، رسالة إلى القنصل الإیرانی

خلاصه ماشینی:

"الملک عبدالعزیز فی الوثائق الإیرانیة نظرة إلی تأسیس الدولة السعودیة ومواقف الحکومة الإیرانیة خلال السنوات 1343 ـ 1350هـ (1924 ـ 1932م) الدکتور رسول جعفریان ـ جامعة طهران المقدمة: کان الإیرانیون ینظرون بحذر وتحفظ إلی الأحداث، التی وقعت فی بلاد نجد والحجاز وإلی التحولات السیاسیة، التی حصلت أثناء سقوط الخلافة العثمانیة، وخـاصـة عـلی مدی السنوات من عام 1343ـ1344هـ؛ (1924ـ1926م)، وذلک لأسباب عدة وهی: السبب الأول: قضیة الحج؛ إذ کانت جموع غفیرة من الإیرانیین تتوجه فی کل سنة إلی الحرمین الشریفین لأداء فریضة الحج. موضع الختم ٭ ٭ ٭ دورة فتور العلاقات بین إیران وسلطنة الحجاز ونجد (السنوات 1345هـ ـ 1347هـ 1926م ـ 1929م) جاء فی تقریر بعثه إلی طهران القنصل العام فی الشام بتاریخ 22 شوال 1344هـ ما یلی: نظرا إلی أهمیة جدة والمکانة الجدیدة التی اکتسبتها فی هذه البلاد، فقد طلب من طهران ما یلی: «من الآن فصاعدا ینبغی أن لا تکتفی الدولة السامیة بإرسال مندوب مرة واحدة فی السنة، أو مرة واحدة کل شهرین أو ثلاثة أشهر، تحت عنوان مشرف علی الحجاج الإیرانیین، مع استیفاء ثلاثة تومانات للتذکرة بل إن أهمیة المکان والزمان تقتضی أن تبادر الدولة السامیة الإیرانیة علی غرار ما تفعله سائر الدول، لتعیین معتمد سیاسی دائم لتکون لها مکانة ذات عزة واقتدار فی بلاد الحجاز، لیکون علی اطلاع بالشؤون السیاسیة والاجتماعیة والاقتصادیة والدینیة دقیقة بدقیقة، ولیتابع الأمور خطوة فخطوة، ویوافی مسؤولی الدولة بما یستجد من وقائع وحقائق، وأن یتولی فی الوقت ذاته مهمة الإشراف علی الحجاج، والحفاظ علی المصالح المادیة والمعنویة للدولة الإیرانیة السامیة»."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.