Skip to main content
فهرست مقالات

حرمان الزوجة من إرث العقار

نویسنده:

(42 صفحه - از 35 تا 76)

لقد عقد هذا البحث فی مقامین: الأول: فیما تحرم منه الزوجة و هو خصوص أراضی الدور و المساکن عینا و قیمة و من عین الالات و أبنیة الدور دون قیمتها.. الثانی: فی معرفة الزوجة الممنوعة و هی ذات الولد خاصة..

خلاصه ماشینی:

"ویمکن أن یکون من هذه الطائفة حدیث میسر بیاع الزطی عن أبی عبدالله × قال : سألته عن النساء ما لهن من المیراث ؟ قال : > لهن قیمة الطوب والبناء والخشب والقصب ، فأما الأرض والعقارات فلا میراث لهن فیه < ، قال : قلت : فالبنات ( فالثیاب خ ل ) ؟ قال : > البنات ( الثیاب خ ل ) لهن نصیبهن منه < ، قال : قلت : کیف صار ذا ، ولهذه الثمن ، ولهذا الربع مسمی ؟ قال : > لأن المرأة لیس لها نسب ترث به ، وإنما هی دخیل علیهم ، إنما صار هذا کذا لئلا تتزوج المرأة فیجیء زوجها أو ولدها من قوم آخرین فیزاحم قوما آخرین فی عقارهم < ( <FootNote No="76" Text=") الکلینی ، محمد بن یعقوب ، الکافی ، 7 : 130 ح11 ، الحر العاملی ، محمد بن الحسن ، تفصیل وسائل الشیعة الی تحصیل مسائل الشریعة ، 26 : 206 ، ب 6 من میراث الأزواج ، ح 3 . "/> ) ، واستظهرنا منه الحکم بحرمانها عن أرض الدور ثم رأینا ما خرجوا عنهما بطریق آخر عن أبی جعفر × قال : > النساء لا یرثن من الأرض ولا من العقار شیئا < لا یجوز الاتکال علی الحدیث الثانی ؛ لاحتمال أن یکون هذا عین الحدیث الأول ، ویکون المراد من الأرض أرض الدور ، وأن یکون قوله : > ولا من العقار شیئا < ( <FootNote No="78" Text=") الطوسی ، محمد بن الحسن ، تهذیب الأحکام ، 9 : 299 / 1071 ، الحر العاملی ، محمد بن الحسن ، تفصیل وسائل الشیعة الی تحصیل مسائل الشریعة ، 26 : 207 ، ب 6 من میراث الأزواج ، ح 4 ."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.