Skip to main content
فهرست مقالات

البعد السیاسی للحج فی منظار الإمام الخمینی

نویسنده:

(33 صفحه - از 129 تا 161)

کلید واژه های ماشینی : الامام الخمینی، کانت، الأمة، أمریکا، نداء الامام الی حجاج بیت‌الله‌الحرام، القومیة، الامام الراحل، الثورة الاسلامیة، حرکة، نداء الامام الی الحجاج عام

خلاصه ماشینی:

"حول هذه الحادثة ، یعقب أحد العلماء المعاصرین بقوله: «فإذا کان الحج موسما لبیان الظلامات والشکاوی من الحکام والولاة المسلمین ، أفلا یکون من الأولی أن یجوز فیه الشکوی من الاستعمار وأذنابه وعملائه ، واستنصار المسلمین علیهم؟ وهل یجوز أن نشکو الوالی المسلم إذ تعدی حدوده ، ولا یجوز أن نشکو المستعمر الظالم‌والأجنبی الغازی ، وهو یرتکب کل تلک الجرائم والمجازر؟ (18) فلسفة الحج عند الامام إن الدلالات السیاسیة المختلفة التی تتضمنها ظاهرة الحج فی المجتمع الاسلامی تنطوی علی سمات خاصة بهذا المجتمع ، فالسیاسة لیس مؤسسة قائمة بذاتها ومنفصلة عن باقی جوانب وأبعاد الحیاة الفردیة والجماعیة . أکثر حجاج بیت الله‌ الحرام تضیع أوقاتهم فی موسم الحج بین أداء جامد غیر واع للمناسک ، وبین تجول فی الأسواق ، وتهافت علی شراء البضائع الأجنبیة ، وبین جلسات سمر واسترخاء ، بأشکال متعددة ، هذا هو الذی یعبر عنه الامام الخمینی بالغفلة إذ یقول: «لا یمکن للمسلمین أن یحیوا حیاة مشرفة إلا بالاسلام ، لقد أضاعوا إسلامهم ، لقد عدنا نجهل الاسلام ، بسبب إیحاءات الغرب وتشویهاته ، ولذلک فإن المسلمین یجتمعون کل عام فی مکة المکرمة حیث جعلها الله‌ ملتقی للمسلمین ، لکنهم لا یدرون ماذا یفعلون ، لا یستفیدون من هذا الاجتماع إسلامیا ، ومثل هذا المرکز السیاسی جعلوه مرکز غفلة عن کل مسائل المسلمین . هذه الأیدی الخفیة التی انکشف عنها القناع ، بعد انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران ، تحاول أن تعقد أوضاع المسلمین أکثر مما علیه الآن ، بتوزیع الکتب السامة المثیرة للعنعنات الطائفیة والقومیة ، للإیغال فی تمزیق صفوف المسلمین ، وتوسیع الثغرة التی ینفذ منها أعداء الاسلام الی ربوع العالم الاسلامی ، یقول الامام: «المسلمون ینبغی أن یشهدوا منافع لهم ، فی هذا الحشد الاسلامی الکبیر ، لکن ما یحدث ـ وللأسف الشدید ـ هو العکس من ذلک ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.