رسالة فی القبلة - پایگاه مجلات تخصصی نورSkip to main content
فهرست مقالات

رسالة فی القبلة

نویسنده:

(27 صفحه - از 8 تا 34)

کلید واژه های ماشینی : قبلة ، القبلة ، الأحساء ، کانت ، رسالة فی القبلة ، بن الشیخ محمد اللویمی الأحسائی ، قم ، قبلة الأحساء ، مسجد ، بن السید أحمد الموسوی الأحسائی

خلاصه ماشینی:

"قال أیده الله‌ : «من المتضح ـ بحسب القواعد الهندسیة والحس الذی لا یخفی ـ أن قبلة الأحساء لیست المغرب الاعتدالی من وجوه خمسة : الأول : ما علم من عروض البلدان وأطوالها مما هو مصرح به فی کتب الهیئة والتقاویم ، وقطب النامة المعمولة فی العجم لمعرفة القبلة ، ویذکر فی الکتب الفقهیة بعضها ، وکلها متفرعة علی ما فی الزیجات (1) والاصطرلابات ، وذکر أنه وقف علی کثیر من کتب الزیج فی العرب والعجم ، وجملة من رسائل التقویم ، أن عرض مکة إحدی وعشرین درجة وأربعون دقیقة ، وطولها سبع وسبعون درجة وعشر دقائق . وما یذکر فی کتب الفقه من بعض قواعد أهل الهیئة لیس فیه مخالفة لما علیه البلدان من القبلة ، وما ذکر البهائی فی کتابه المسمی بـ «تشریح الأفلاک» مأخوذ من الاصطرلاب والهیئة والحساب والهندسة ، وکل ذلک لا یعول علیه ، علی أن أهل هذه العلوم یختلفون فی مسائله کما ذکره هو أیده الله‌ تعالی ، حیث قال : «وفی بعض النسخ زیادة قلیلة» فمع الاختلاف بأی شیء یرجح به أحد القولین علی الآخر ؟! وما ذکره من الوجوه المتداخلة ـ بعد التأمل ـ کلام لا یعول علیه الجاهل فضلا عن العالم الفاضل ، وکیف ینحرف من یصلی فی الأحساء عن نقطة المغرب الاعتدالی بقدر أربع أصابع؟ وقد ذکر الشهید الأول رحمه‌الله فی الذکری : «إن أبا الفضل شاذان بن جبرائیل القمی صنف رسالة فی القبلة وسماها بـ إزاحة العلة فی معرفة القبلة ، وذکر فیها قبلة أکثر البلدان ، قال أبو الفضل فیها : وأهل البصرة یستقبلون ما بین الباب والحجر الأسود ، وجعل من علاماتهم جعل الجدی عند طلوعه علی الخد الأیمن» (1) ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.