Skip to main content
فهرست مقالات

تأریخ القرآن الکریم؛ من وجهة نظر الشیخ معرفت؛ القسم الثانی

نویسنده:

مترجم:

(25 صفحه - از 208 تا 232)

خلاصه ماشینی:

ومن ذلک: آیات الصفا والمروة( 464 )، التی یجب أن تکون قد نزلت بعد صلح الحدیبیة وعمرة القضاء، أی فی السنة السادسة للهجرة تحدیدا، فربما یکون النبی الأکرم قد أمر بوضع هذه الآیة فی هذا الموضع من سورة البقرة( 465 ). وعلی الرغم من وجود بعض الغموض والشکوک فی ما یتعلق بترتیب بعض السور القرآنیة ـ المذکورة فی روایات ترتیب النزول ـ، إلا أن کثرة طرق هذه الروایات، وعرضها لترتیب نزول واحد للسور تقریبا، قد أثار اهتماما جادا بها من قبل الباحثین والمختصین فی الشأن القرآنی، بحیث ـ کما تقدم أن ذکرنا ـ قام بعضهم بتألیف تفسیر القرآن أو سیرة النبی الأکرم‘ علی أساس تلک الروایات. یذهب الشیخ معرفت إلی الاعتقاد بأن ترتیب السور المذکور فی روایات ترتیب النزول إنما کان علی أساس الآیات الأولی من کل سورة. ولکن فی هذه الموارد، التی یقول فیها الشیخ معرفت باحتمال وجود فاصل زمنی قصیر بین الآیة الناسخة والآیة المنسوخة، یمکن القول بعدم نزول أی آیة أخری خلال هذه الفاصلة القصیرة، ومن هنا یکون ثبت الآیات علی ترتیب نزولها. وقد مثل الشیخ معرفت للنسخ التدریجی بتشریع القتال، قائلا: إن قوله تعالی: ﴿أذن للذین یقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله علی نصرهم لقدیر﴾ (الحج: 39) هی أول آیة نزلت فی تشریع الجهاد والقتال، حیث سمح فیها للمسلمین بقتال مشرکی مکة( 519 )، هذا فی حین أن هذه السورة قد نزلت ـ طبقا لروایات ترتیب النزول ـ بعد سورة البقرة، والأنفال، وآل عمران، والأحزاب، والممتحنة، والنساء، والحدید، ومحمد، وهی تشتمل بأجمعها علی الأمر بقتال المشرکین فی مکة.


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.