Skip to main content
فهرست مقالات

نداء الإمام الخامنئی إلی حجاج بیت الحرام

سخنران:

ISC (6 صفحه - از 13 تا 18)

کلید واژه های ماشینی : أمریکا ، الصحوة الإسلامیة ، العراق ، الأمة الإسلامیة ، الشعوب المسلمة ، البلدان الإسلامیة ، فلسطین ، الخلاف ، الشعوب المسلمة وساعدت علی ، لبنان

خلاصه ماشینی:

"إن إلقاء نظرة علی فلسطین الیوم التی وصلت فیها إلی السلطة حکومة ملتزمة بمبدأ‌ «التحرر من الاحتلال الصهیونی» کمبدأ لایمکن المساس به، والمقارنة بین هذه الحالة وبین ما کان الشعب الفلسطینی یعانی منه فی الفترة الماضیة من غربة وعزلة و عجز وضعف؛ و من فلسطین إلی لبنان، حیث تمکن المسلمون المتفانون هناک من إلحاق الهزیمة بالجیش الإسرائیلی المدجج بکامل السلاح رغم کل المساعدات التی کانت تتدفق علیه من قبل أمریکا و الغرب و المنافقین ؛ والمقارنة بین ذلک و بین لبنان الذی کان الصهاینة قد اعتادوا أن یتوغلوا فیه متی شاؤوا إلی أی عمق من أعماق أراضیه دون أن یجدوا أی مانع أمامهم؛ و إلی العراق الذی مرغ شعبه الغیور أنف أمریکا المتغطرسة فی التراب و ورط فی مستنقع من المشاکل السیاسیة و العسکریة والاقتصادیة ذلک الجیش والساسة الذین کانوا یتشدقون - بنبرة الغرور و الاستعلاء - بتملکهم للعراق ؛ والمقارنة بین هذا و بین العراق الذی کان حاکمه السفاح قد حبس أنفاس الناس فی الصدور محتمیا بأمریکا؛ و إلی أفغانستان التی تبین أن جمیع الوعود الأمریکیة و الغربیة فیها کانت کذبا وخداعا، وأن الغزو الذی تعرض له هذا البلد من قبل جبهة التحالف الغربی وبشکل قلما یوجد له نظیر، لم یؤد إلا إلی الخراب والدمار للبلد و إلی الفقر والمجازر للمواطنین بالإضافة إلی تنام مطرد لمافیا المخدرات؛ و أخیرا، إلی شریحة الشباب فی البلدان الإسلامیة و إلی الجیل الصاعد، الآخذ فی النمو، الذی أصبح ینمو و یترعرع مقبلا علی القیم الإسلامیة و هو یحمل بغضا یتزاید یوما بعد یوم تجاه أمریکا والغرب؛ نعم، إن إلقاء نظرة علی کل ذلک یبین صورة حقیقیة لما للمستکبرین الغربیین وعلی رأسهم أمریکا، من حظ عاثر و سیاسات فاشلة ، کما أنه یبشر بتبلور هویة إسلامیة موحدة."


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.