Skip to main content
فهرست مقالات

العوامل المؤدیة إلی تحویل الطلاب بین الکلیات بجامعة الملک سعود

نویسنده:

هدفت هذه الدراسة إلی تحدید حجم الطلاب الحولین بین الکلیات بجامعة الملک سعود، والعوامل المؤدیة إلی تحویلهم والتی حددت فی أربعة محاور وهی: نظام ال جامعةء والتخصص ، والطالب، وعضو هیئة التدریس. وقد اعتمد الباحث فی هذه الدراسة علی الاستبائة والوثائق الرسمیة والسجلات والإحصاءات الصادرة من الجامعة، وتتبع الباحث حجم الطلاب الحولین بین الکلیات خلال خمسة فصول دراسیة، ایتداء بالفصل الدراسی الأول ه1421/1420 وانتهاء بالفصل الدراسی الأول 1422/ 1423 وطبقت الاستبانة علی ١۹2 طالبا وهم من بین الحولین إلی الکلیات التالیة، التربیة، والعلوم الإداریة، والمندسة وال حاسب الآلی، والعلوم. وبنت نتائج الدراسة حجم أعداد الطلاب الحولین بین الکلیات خلال خمسة فصول دراسیة حسب الکلیات المحولین منها وإلیها ء فقد بلغ إجمالی عدد الحولین بین الکلیات بجامعة املک سعود خلال خمسة فصول دراسیةء ابتداء بالفصل الدراسی الأول لعام 1420/1421ه، و انتهاء بالفصل الدراسی الأول 1422/1423ه 2347 طالبا، خلاف أعداد الطالبات، کما بلقت نسبة أعداد الطلاب المحولین داخل الکلیات إلی أعداد الطلاب المقبولین خلال نفس الفترة 16%،. وکان أعلی نسبة فی تحویل الطلاب منها هی کلیة العلوم، حیث بلغت 24%، و أعلی نسبة فی تحویل الطلاب إلیها هی کلیة العلوم الإداریة، حیث بلغت 26%، کما کشفت نتائج الدراسة العوامل المؤدیة إلی تحویل الطلابء وکان أعلی عامل فی التأثیر علی تحویل الطلاب هو عامل التخصص حیث بلغ متوسط فقراته 3.01،ثم یلیه عامل عضو هیئة التدریس بمتوسط 2.98 ، فعامل نظام الجامعة بمتوسط 2.86، وأخیرا عامل الذات بمتوسط 61.۲.کما أظهرت وجود فروق دالة فی استجابات أفراد العینة فی بعض العوامل المؤدیة إلی تحویلهم باختلاف الکلیات. کما قدم الباحث مجموعة من التوصیات للإفادة منها.


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.