Skip to main content
فهرست مقالات

الرؤی وضوابط تعبیرها فی ضوء الکتاب والسنة

نویسنده:

(47 صفحه - از 411 تا 457)

* معتی الرؤیا (ما رأیته فی منامک). * وأن أنواعها ثلاثة ثابتة بالسنة الشریفة: الرؤیا الصاحة، والحلم، وحدیث النفس. " وللرؤیا الحسنة آداب، منها أن : © لا یخبربها إلا من یحب. © یستبشر بھا. © یحمد الله علیها. * أما آداب الرؤیا السیئة فهی أن : ‌O‌ یبصق عن پساره ثلاڻا. © یتعوذ بالله من شرها ومن الشیطان ٹلاٹا. © یتحول عن جنبه الذی کان علیه ولا یخبربها أحدا. © یصلی ویقرا آیة الکرسی. * وأن معنی التعبیر والتأویل هو تفسیرها وترجیعها ما تدل علیه. وأن المعبر یجب أن یکونء سنا عالاء ناصحاء وأن یکون حبیباء لبیباء ذکیاء ذا رأی ومتأنی لا یتعجل فی تأویلها. * وأن أصول الرؤیا هی : الکتاب والسنةء والأشعارء والأمثال والحکم والقیاس والأضداد. " وأن أفضل وقت لتعبیرها هو بعد صلاة الفجر. " وأن تعبیرها یختلف باختلاف الأشخاص. * وأن علی المعبر عند تعبیره لها أن یبدا بالتبشیر باخیرء وإن کان فیها ما یسوء فلا یخبر صاحبها إلا إن کان فیه تحذیر أو إنذار. " وأن لتعبیر الرؤیا فوائد؛ منها: © الاستبشار. © الإنذار. © التحذیر من المعاصی. * وأن الرؤیا قد یقع تأویلها ولو بعد مدة طویلة مثل ما وقع لیوسف ‌ علیه السلام . فقد تحققت رؤیاه بعد أربعین سنة.


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.