Skip to main content
فهرست مقالات

بغداد فی عیون رحالة النصف الثانی من القرن السادس الهجری/الثانی عشر المیلادی

نویسنده:

(38 صفحه - از 77 تا 114)

شکلت الرحلة منذ ظهورها فنا رائعا، وقد قدم الرحالة من خلال ما یقومون به من أسفار ورحلات معلومات تاریخیة واجتماعیة واقتصادیة وعلمیة رافدا رئیسا لمختلف العلوم الإنسانیةء وبما أن بغداد کانت عاصمة الخلافة العربیة الإسلامیة آنذاک، ومرکر إشعاع سیاسی وحضاری وفکریء فهذا ما جعلها محطة للکثیر من الرحالةء وعلیهء سیتناول البحث بین صفحاته تطور مفهوم الرحلة عند العرب المسلمین، والأسباب التی دفعت الرحالة إلی الارتحالء ثم سیعرج علی بناء مدینة بغداد وتخطیطها من قبل الخلیفة أبی جعفر المنصور، ثم الحدیث عن الرحالة الثلاثة الذین قدموا إلی بغداد فی النصف الثانی من القرن السادس الهجری / الثانی عشر المیلادی بدءا من بنیامین التطیلی الذی جاء بغداد قادما من الأندلسء وقد أبدع فی وصف حالة التسامح والتعایش التی کانت سائدة آنذاکء وصولا للرحالة الکبیر ابن جبیر الذی خرج أیضا من الأندلس مثله مثل الرحالة بنیامینء ویقی فیها سبعة عشر یوماء قدم خلال هذه الأیام المعدودات معلومات غنیة عن الأوضاع السیاسیة والاجتماعیة والعلمیة التی کانت موجودة فی بغداد، وأما الرحالة الثالث فهو أبو الحسن الهروی» الذی کانت رحلته رحلة تاربخیة بحتةء اقتصر خلالها علی ذکر الأضرحة والمزارات الموجودة فی بغداد بما یخص الخلفاء العباسیین ویعض رجال الدین والعلماء الذین دفنوا فیهاء دون الحدیث عن أی جوانب أخری.


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.