Skip to main content
فهرست مقالات

علوم القرآن تاریخه .. وتصنیف أنواعه

نویسنده:

(55 صفحه - از 76 تا 130)

تحدث الباحث في هذا المقال عن محورين» ثم أتبعها .علحوظات عامة على علوم القرآن. و کان احور الأول والثاني حول الحديث عن مصطلح (علوم القرآن) وكتبه » وتتبع الباحث الأحاديث النبوية وآثار السلف وتراجم العلماء وعتاوين الكتب »٠ وخلص إلى حاجة إعادة البحث في تاريخ تدوين علوم القرآن لاخحتلاف طرائق العلماء في تناوله . وقد استطرد الباحث في ذكر الفرق بين علوم القرآن وعلوم التفسير › وعلوم القرآن وأصول التفسير » وحرر الفرق بينها . وذكر الباحث في هذا احور بعض الكتب الي حملت في عنوانمفا مصطلح(علوم القرآن)» وحرص الباحث على ذكر الكتب الي لم يذكرها من سبقه وكان الحور الثاني عن ترتيب أنواع علوم القرآن » وقد اجتهد الباحث في النظر في هذا الملوضوع من زاوية ترتيب هذه الأنواع في منظومة متداخلة بحيث يجمع النظير إلى نظيره » وتكون الموضوعات الترابطة تحت عنوان كلي مشترك . وقد قدم ذا بأسئلة متعلقة بمذه الأنواع » وهي مي يصنف علم ما في علوم القرآت بالمعى الاصطلاحي ؟ وما الفرق بين علوم القرآن وموضوعات القرآن؟ ثم خلص إلى بجموعة من الملحوظات على علوم القرآن ؛ ذكر فيها عددًا من المسائل الي يمكن أن تكون مالا للمدارسة والبحث والتحرير .


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.