Skip to main content
فهرست مقالات

أثر الابتداء بحروف المعانی و الوقف علیها فی بلاغة المعنی القرانی و اتساعه

نویسنده:

(109 صفحه - از 78 تا 186)

لملخص یرصد هذا البحث ظاهرة غناء أسلوب القرآن فی إفادة امعان حیث تتعدد تیک المعانی مع وحدة النظم الذی هکذا علی حاله دون ما زیادة ولا نقصان ، حیث یرمق قاری آی الذکر الحکیم کیف تتنوع المعا نی بمجرد البدء ببعض حروف المعانی وتختلف یجرد الوقف علیهاء علی الرغم من عدم تغیر السیاق وجیئه کما هو دون أن یتبدل منه حرف واحد أو یتغیر .. ولسنا هنا فی هذا العرض الموجز بصدد ذکر النماذج الی تدل علی ذلک وتفیده؛ فهذا ما تکفل به البحث، لکن ما وجب التنویه إلیه أنه ومن خلال سرد الأمثلة الی احتوتها هذه الدراسة استبان بشکل واضح وجلی - وتلک من أهم نتائج البحث - مدی أهمیة وضرورة أن تتم دراسة معای الخروف وثیقة الصلة بالوقف والابتداء فی ضوء التعرض لأوجه البلاغة الی لا تتزاحم وألا یکون تناوغا عن بیان الأسرار الی یکتنفها کل من الوقف أو الابتداء علی حروف المعانی، أعی علی عکس ما لوحظ فی العدید من الدراسات الی عنیت بالکشف عن معای حروف الحر وما تفیده من معان الابتداء والاستعلاء والحاوزة والظرفیة .. إلی غیر ذلک أو بالکشف عما یسوغ الابتداء به من هذه الحروف أو الوقف علیها وما لا یسوغ .. إذ یبهذا الربط الذی ننشده وتنادی به فکرة البحث یتحقق - بصدق - فقه تلاحم الکلام فیی النسق الکریم ویتعرف علی أوجه بلاغته ودلائل فصاحتک، ویتم بالتالی التدبر المأمور به فی محکم التتزیل


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.