Skip to main content
فهرست مقالات

استخدام النمذجة الریاضیة فی التخطیط الزمنی للمحفوظات القرآنیة

(84 صفحه - از 305 تا 388)

يُعدُّ التخطيط الدقيق من أهم معايير الحكم على جودة العمل المؤسسي، وحين يكون هدف المؤسسة أيّ مؤسسة خدمة القرآن الكريم وعلومه؛ فإ نّها أحقُّ من - - غيرها ببذل المجهود للوصول إلى الكمال البشري في د قة التخطيط. وإ ن مشكلةَ التخطيط الزمنيّ للمحفوظات القرآنية تُوجِبُ على المؤسسات القرآنية البحثَ عن حلول غير تقليدية لها. ويحاول هذا البحث أن يستخدم النمذجة الرياضية لصياغة نموذجٍ تقريبي يُمكن استخدامه في التخطيط الزمنيّ الدقيق، وترسيم مناهج المحفوظات القرآنية في المدارس والحلقات التي تطمح للنموذجية. ويؤ صل البحثُ للتخطيط الدقيق للمحفوظات القرآنية، مُقترِحًا معادلةً إجماليةً ضابطةً مَصوغَةً بِناءً على دراسة العوامل المؤثرة على مقدار ما يمكن للطالب حفظُه يوميًّا، ويُق دم ثلاثَ مُعادلاتٍ رياضية تناسبُ ثلاث فئاتٍ من الطلاب ذوي قدرات تحصيلية متفاوتة، وهي خلاصةُ عدة محاولات تجريبيةٍ للتعديل والتحسين والتطوير. كما يُقدم البحثُ النموذجَ بمعادلاته وتطبيقاته في صورة برنامجٍ حاسوبيٍّ سهل الاستخدام.


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.