Skip to main content
فهرست مقالات

حال المؤمن عند الضراء

نویسنده:

(82 صفحه - از 82 تا 163)

یهدف البحث إلی بیان حال المؤمن التی ینبغی أن یکون علیها عند نزول الضراء کا یبینه القرآن الکریم؛ سواء کان ذلک فی جانب التوحید والاعتقاد؛ من خلال الإیان بأن الضر بقضاء الله وقدره وأن لا کاشف له إلا الله أو فی جانب دفع الضر ورفعه أو تخفیفه ؛ من خلال الصبر والاحتساب» وتسلیم الأمر لله » من غیر تجزع ولا تسخط ولا تیرم مؤمنا أنه ما نزلت مصیبة إلا بذنب متذکرا ما یترتب علی صبره من عظیم الأجر ورفعة الدرجات» ما له عظیم الأثر فی طمأنینة النفس» وراحة البالء وانشراح الصدرء والرضا بالقضاء والقدر بخلاف الکافر الذی تزهق روحه لأدنی المنفصات» لفقده تلک الجوانب الإیانیة التی رزقها المؤمن. کا یدف البحث إلی إلقاء الضوء علی شیء مما یصاحب الضر من لطف الله تعالی والذی قد یقصر العقل البشری عن إدراکه لمجیء الخیر فی صورة الشر والرحمة فی لباس العذاب ووراء ذلک من ألطاف الله تعالی ما لا حد له #وعسی أن رهوا ا وهو حیر لم وعسی أن توا کا لک ویلم ورلا مو 4 [البقرة: ٦٢۲]. وختم البحث بذکر نماذج من أنبیاء الله وعباده الأخیار الذین نالتهم تلک الأقدار المؤلة وکیف قابلوها بالرضا والصبر والاحتساب ونالوا علیها عظیم الثواب؛ لنتأسی بهم ونسلک مسلکهم ونعتبر بقصصهم لفد کان لک فم أو حت لن کان ااه ول ار ومن بول ولی کنید(الممتحنة: 6)


برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.