Skip to main content
فهرست مقالات

مؤاخذة العلماء و الرد علی جریدة طرابلس

(3 صفحه - از 39 تا 41)

کلید واژه های ماشینی : علی جریدة طرابلس ، مؤاخذة العلماء ، الأمة ، غیر مؤاخذین بترک الواجب ، إرشاد الأمة ، لأن الأغنیاء یحتاجون ، کون ، الإثبات بما یقتضی ، علی الإثبات بما ، بینة

خلاصه ماشینی:

"وأما کونها مظلمة فلما فیها من العسلطة ، واشتباه الحق بالباطل وتمویه الصواب بالخطأ الذی یرمی الأمة فی هوة الیأس والقنوط ؛ بزعمها أن العلماء سقط عنهم وجوب إرشاد الأمة مع الاعتراف بأن نهوض الأمة منوط بإرشادهم ، وأن التبعة ینبغی أن تلقی علی الأغنیاء ، وعللت ذلک بقولها : ( إن المطالب أولا وبالذات بالإنشاءات العمومیة التی بها نجاح الأمة هم أهل الثروة وذوی ( کذا ) الغنی ) ثم اعترفت : ( بأن أرباب الثروة لیسوا کلهم عارفین ثمرات تلک المشروعات العمومیة ) وأنهم یحتاجون إلی موقظ ینبههم من هذا السبات ، وأنه ( لیس ثمة من موقظ من ذلک الإیقاظ ومنبه ذلک التنبیه وباعث ذلک البعث - إلا قیام العلماء نافذی الکلمة ؛ یعظون المواعظ الحسنة ویخطبون الخطب الطنانة ویتکبدون مشاق الأسفار وینشرون فی الجرائد خطاباتهم دون إسرار) وأنت تری أن هذا یرجع باللائمة علی العلماء أولا وبالذات خلافا لقوله الأول ؛ لأن الأغنیاء لا ینبعثون إلی العمل إلا بإرشادهم کما قال فهم المطالبون بالإصلاح قبل کل أحد ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.