Skip to main content
فهرست مقالات

مراکش (لمکاتبنا الفاضل فی تونس)

(5 صفحه - از 231 تا 235)

کلید واژه های ماشینی : کانت، الأمة، النظام، الیوم، المغرب، المذلة وأنتم قادرون علی، الأجنبیة فی الممالک، المملکة، المغربیة، الشریعة

خلاصه ماشینی:

"ولنثن عنان القلم إلی بیان أحوال مملکة الغرب الأقصی لهذا العهد ، فنقول: کلما وقع حادث سیاسی فی تلک الأصقاع یزداد النفوذ الأورباوی هناک ، ویتخذ الأجانب کل واقعة ذریعة إلی تنفیذ أغراضهم ، وزیادة التداخل فی أحوال المملکة الداخلیة ، وهذا أمر یخشی معه علی استقلال تلک المملکة ؛ إذ الحوادث الماضیة أرتنا ما تفعل ید الدسائس الأجنبیة فی الممالک الشرقیة ، وقد صارت الیوم هدفا لنبال الدسائس ، وآلة بید الأجانب ، ومع ذلک لم یتعظ القوم ، بل مازالوا علی ضلالهم القدیم ، ولو کانوا یتعظون لاتعظوا بحربهم مع فرنسا سنة 1260 الذی تسبب عن دخول الأمیر عبد القادر الجزائری الشهیر إلی أراضی المغرب ؛ إذ إن رجال المغرب فی ذلک الوقت کانوا غافلین عما صارت إلیه الجنود الأورباویة من النظام ؛ فلم یکترثوا بالجند الفرنساوی الذی کان ضاربا أطنابه بالقرب منهم ، وعندما قصد المارشال الفرنساوی بجنوده المنظمة المحلة المغربیة ، لم یجد أمامه إلا قوما مذبذبین، لیس لهم نظام ولا معرفة بالمواقع الحربیة ، وقد قاد هذا الجند المختل الأمیر محمد ولم یکن علی علم بقیادة الجیوش فی میادین القتال ، ولکنه اکتفی بکثرة ما لدیه من الجنود ، فلما التقی الجمعان ، انهزمت الجیوش المغربیة الجرارة أمام الجیوش الفرنساویة القلیلة أسوأ الانهزام ، وما ذلک إلا بسبب النظام وحسن الآلات ، والمعلومات الحربیة التی صارت الیوم علما طویلا یتنافس فیه أولو الغیرة الوطنیة ، والحمیة الجنسیة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.