Skip to main content
فهرست مقالات

الحدیث الموضوع

(3 صفحه - از 391 تا 393)

کلید واژه های ماشینی : موسی ، الوضع ، لاستبعاد کذبه علی الرسول ، الباطل ، نور ، بدادا بدادا ، الباطل خذل الحق ، المساجد ، الحفاظ ، تفسیر

خلاصه ماشینی:

"ورب سائل یقول : أنی ساغ للمسلمین أن یضعوا فی دینهم ما لیس منه ، فالجواب أن أسباب الوضع کثیرة منها غفلة المحدث ، أو اختلاط عقله فی آخر حیاته ، أو التکبر عن الرجوع إلی الصواب بعد استبانة الخطأ لسهو مثلا ، ومنهم قوم وضعوا الأحادیث لا یقصدون إلا الترغیب والترهیب ابتغاء وجه الله فیما یزعمون ، وآخرون وضعوها انتصارا لمذهبهم ، ومنهم طائفة أهمتهم أنفسهم فاختلقوا ما شاءوا للتقرب من السلاطین والأمراء ، أو لاستمالة الأغنیاء إلی الإعطاء، ومن هذا الصنف القصاص الذین انتحلوا وظیفة الوعظ والتذکیر فی المساجد والمجامع ، وأخذوا یهدمون من أرکان هذا الدین لفلس یقتنونه ، أو حطام خبیث یلتهمونه ، ولقد شاهدت منهم فی المسجد الحسینی رجلا بیده رقاع صغیرة فیها دعاء یقول : إنه دعاء موسی ، وأن من قرأه أو حمله تسقط عنه الصلوات المفروضة ، والزحام حوله شبیه بزحام الحشر ، حتی لا تکاد تری إلا عمائم وطرابیش وبرانس وخمرا وأیدیا ممتدة بفلوس أو دراهم ، وهو فی بهرة حلقتهم کأنه أبوزید السروجی یوزع الرقاع ، ویجمع المتاع ، ویخلب الأسماع ، حتی کاد یبیح للمتصدقین والمتصدقات کل ما دخل تحت الحرمة وشمله اسم النهی ، هذا وقد بلغنی أن بعضهم نبه السید التقی الورع النقی شیخ الجامع والسادات إلی إزالة هذا المنکر من مسجد سبط الرسول ، فأجاب بأن هذا تجسس ، والله یقول : { ولا تجسسوا } ( الحجرات : 12 ) ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.