Skip to main content
فهرست مقالات

باب التربیة و التعلیم (باب الولد من کتاب أمیل القرن التاسع عشر)

(10 صفحه - از 221 تا 230)

کلید واژه های ماشینی : تربیة ، کانت ، الطفل ، باب التربیة و التعلیم ، أمیل القرن التاسع ، کتاب أمیل ، بها ، طبع ، تربیة الأطفال علی ، الفطری

خلاصه ماشینی:

"القوی المؤلف منها طبع الطفل تکون فی الأیام التالیة لولادته کأنها محجوبة بإدراک مشاعره , وهو وإن کان فی هذا الوقت یشعر بوجود ذاته بل إن هذا الشعور قد یکون أحیانا هو الغالب علیه , لکن ذلک قلما یبدو منه إلا بحرکات إرادیة وأعنی بهذه الحرکات ضروب الرعدة والهیاج , بل وأنواع الصراخ التی تصدر عنه فإن کل ما من شأنه أن یولد ألما أو یحدث غضبا ؛ یکون فیه مدعاة إلی ظهور هذه العلامات الخارجیة , وکثیرا ما تبدو منه حرکات نخالها مختلفة مغایرة للعقل لعدم تدقیقنا النظر فی السبب الذی یحدثها , ولو دققنا النظر لظهر لنا أنها لا تکون منه إلا طلبا لتحصیل لذة أو تخفیف ألم , ونحن بذلک جاهلون وعنه غافلون , فالغلام الذی فی الثانیة أو الثالثة من عمره إذا طلب من مربیته شیئا فمنعته إیاه فاستلقی علی الأرض وأنشأ یتمرغ وینتف شعر رأسه غیظا ؛ تکون أفعاله هذه معقولة فی حقه لأنه یجد فیها بطریق الإلهام شفاء لأعصابه من تهیجها فیتلاشی بها حنقه وتنکسر حدته , وکذلک الشأن فی البکاء وغیره من الوسائل التی یزول بها عن أعضاء الجسم ما تجده من الألم بسبب توتر أعصابها ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.