Skip to main content
فهرست مقالات

مفاسد هذا الجمود و نتائجه

(10 صفحه - از 526 تا 535)

کلید واژه های ماشینی : الجمود کانت علی اللغة، الجمود، جنایة لهذا الجمود کانت علی، کانت، إلیها، بها، جنایة الجمود علی الشریعة، فهم، مذهب، الجمود و نتائجه

خلاصه ماشینی:

"إفساد الجمود للغة : أول جنایة لهذا الجمود کانت علی اللغة العربیة وأسالیبهاوآدابها فإن القوم کانوا یعنون بها لحاجة دینهم إلیها - أرید حاجتهم فی فهم کتابهمإلی معرفة دقائق أسالیبها - وما تشیر إلیه هیئة ترکیبها ، وکانوا یجدون أنهم لنیبلغوا ذلک حتی یکونوا عربا بملکاتهم ، یساوون من کانوا عربا بسلائقهم ، فلما لمیبق للمتأخر إلا الأخذ بما قال المتقدم قصر المحصلون تحصیلهم علی فهم کلام منقبلهم واکتفوا بأخذ حکم الله منه بدون أن یرجعوا إلی دلیله ، ولو نظروا فی الدلیلفرأوه غیر دال له بل دالا لخصمه بأن کان عرض له فی فهمه ما یعرض للبشرالذین لم یقرر الدین عصمتهم لخطأوا نظرهم وأعموا أبصارهم وقالوا : نعوذ باللهأن تذهب عقولنا إلی غیب ما ذهب إلیه متقدمنا وأرغموا عقلهم علی الوقفة فیصیبهالشلل من تلک الناحیة . وهکذا کل متأخر یقصر فهمه علی النظر فی کلام من یلیه هو غیر مبالبسلفه الأول ، بل ولا بما کان یحف بالقول من أحوال الزمان فهو لا ینظر إلا اللفظوما یعطیه فتسقط منزلته فی تحصیل اللغة بمقدار بعده عن أهلها حتی وصل حالالناس إلی ما نراهم علیه الیوم . هذا کله من أثر الجمود وسوء الظن بالله وتوهم أن أبواب فضل الله قد أغلقتفی وجوه المتأخرین ، لیرفع بذلک منازل المتقدمین ، وعدم الاعتبار بما ورد فیالأخبار من أن المبلغ ربما کان أوعی من السامع[1] وأن هذه الأمة کالمطر لا یدریأوله خیر أم آخره[2] وقلة الالتفات إلی أن ذلک قد أضاع آثار المتقدمین أنفسهم ولاحول ولا قوة إلا بالله ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.