Skip to main content
فهرست مقالات

الخطبة الرئیسیة (فی ندوة العلماء بلکنهوء «الهند» لصاحب المنار)

سخنران:

(11 صفحه - از 331 تا 341)

کلید واژه های ماشینی : کانت، التعلیم، علم، مصر، بها، اللغة العربیة، إصلاح التربیة والتعلیم، ندوة العلماء، کل طاقتکم فیتعمیم التربیة والتعلیم، التربیة والتعلیم فإنما إثمکم علی

خلاصه ماشینی:

"وقد کان فی زمن العباسیینشیء من النظام المعروف المتبع فی المدارس الکبری ولاسیما المدرسة النظامیةببغداد وما کان علی طرازها فیها وفی غیرها ، ولم یرتق ذلک النظام ویدون ویعم ؛لأنه لما وجد کانت جراثیم الضعف والمرض الاجتماعی قد بدأ یظهر تأثیرها فیجسم الأمة ؛ ولذلک قام بعض العلماء الأعلام یبحثون فی طریقة التعلیم وأسالیبهویضعون القواعد له کما فعل أبو حامد الغزالی فی کتاب العلم من إحیاء علوم الدینوتلمیذه أبو بکر العربی المغربی ، ثم ابن خلدون ، ثم الشیخ زکریا الأنصاری ،وکان ینبغی أن یقرأ فن التعلیم بالتصنیف وتحقق مسائله وتحمل معاهد العلم الکبریعلی العمل حتی بما یظهر أنه الصواب ، ولو بأمر الحکومة ، إلی أن یظهر للعلماءشیء من الخطأ فیه فیرجع عنه کما تنسخ نظارات المعارف فی دول الحضارة الآنکثیرا من مواد قوانین التعلیم ونظام المدارس إذا ظهر لها أنه ضار وأن غیره أنفعمنه وإنما لم یفعلوا ؛ لأن الأمة کانت فی طور التدلی والانحطاط ، فکیف تهتدی إلیأوثق أسباب النهوض والارتقاء ؟ !وقد بینت هذه المسألة فی المقدمة التی وضعتها لکتاب أسرار البلاغة تصنیفإمام البلاغة الشیخ عبد القاهر الجرجانی عند طبعه ، وهذا الکتاب فی البیانوصنوه کتاب دلائل الإعجاز فی المعانی هما خیر مثل لما أشرنا إلیه من تدلیالتصنیف والتعلیم فإنهما علی کونهما أول الکتب التی صارت بها البلاغة فنا مدوناذا قواعد وقوانین کلیة مقسمة إلی أبواب وفصول لا یزالان أفضل وأنفع مما صنفبعدهما واستمد منهما ولا سیما الکتب المشهورة المتقنة الصنعة کالمفتاح للسکاکیوالمطول والمختصر للتفتازانی - اللذین فتن بدقة صنعتهما جمیع علماء المسلمینفی بلاد العرب والعجم فجعلوهما من کتب التدریس فکان ذلک سبب موت البلاغةالعربیة فی جمیع المدارس الإسلامیة ؛ ولذلک اجتهدنا مع شیخنا الأستاذ الإمام فیالبحث عن نسخ أسرار البلاغة ودلائل الإعجاز فی الحجاز و العراق والأستانةوتصحیح ما ظفرنا به وطبعه ، وقد قرأهما الأستاذ الإمام فی الجامع الأزهر فاستفادمنهما کثیر من الطلاب وانتعشت البلاغة العربیة العملیة فی الأزهر بل انبثت فیهانسمة الحیاة بعد أن طال علیها زمن الموت وقررتهما نظارة المعارف المصریة فیمدرسة دار العلوم وهی المدرسة التی یتخرج فیها مدرسو اللغة العربیة ، وقررتهماإدارة معارف السودان أیضا فی مدرسة غوردون الکلیة ، ولو شئت أن أذکر الأمثلةعلی تدلینا فی التدریس والتصنیف فی کل علم من العلوم الإسلامیة لضاق وقت هذاالاجتماع عنه وفاتکم ما تنتظرون سماعه من کثیر من العلماء الأعلام ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.