Skip to main content
فهرست مقالات

المرأة قبل الإسلام و بعده

نویسنده:

(14 صفحه - از 933 تا 946)

کلید واژه های ماشینی : تعدد الزوجات ، کانت ، النساء ، عادة تعدد الزوجات ، الزواج ، المرأة قبل الإسلام ، مسقط ، القوانین ، تعدد الزوجات أمرا لا ، فإن تعدد الزوجات

خلاصه ماشینی:

"هذا ، وإن من الشرائع التی جاء بها النبی فی شأن النساء ما کان من إبطالهعادة التزوج بشروط ، وإنه إن یکن قد أباح الزواج المؤقت أولا فإنه حرمه فیالعام الثالث من الهجرة ، ولقد أعطی النساء فوق ذک حقوقا ما کانت لهن من قبل ،وأهم تلک الحقوق ما کان من مساواته لهن بالرجال فی تقلد وظائف القضاء بینالناس ، زد علی هذا أنه قید عادة تعدد الزوجات بقیود هی عین النهی المطلق ،فإنه ، علی کونه خفض عدد النساء اللاتی یصح للرجل التزوج بهن معا إلی أربعفقط ، قد اشترط لذلک المساواة التامة بینهن تطبیقا للآیة الشریفة { فإن خفتم ألاتعدلوا فواحدة } ( النساء : 3 ) ولقد کانت هذه الآیة التی تلت آیة الإذن بالتزوجبذلک العدد [2] موضوع بحث المفکرین من علماء الإسلام فی العالم أجمع ، فإنالعدل والمساواة بین النساء لیس معناه المساواة بینهن فی المأکل والملبس فقط ، بلیقتضی المساواة فی الحب [3] والإخلاص لهن جمیعا ، ولما کانت المساواة فیمسائل الشعور والإحساس هی عین المستحیل یکون هذا الشرط فی منزلة المنع التامللتزویج بأکثر من امرأة واحدة ، ولقد أخذ بهذا الرأی فعلا طائفة المعتزلة فی أیامحکم المأمون ، وعلموا الناس أن الإسلام یقضی بالتزوج بامرأة واحدة ، وإنه إنتکن المطاردات العنیفة التی طاردهم بها المتوکل قد وقفت انتشار هذه الآراءالصائبة فی العالم الإسلامی ، فلا ریب فی أن الطبقات المستنیرة من المسلمین ظلتتعتقد أن تعدد الزوجات مخالف لتعالیم نبیهم الکریم کما هو مخالف المجتمع المدنیالحدیث ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.