Skip to main content
فهرست مقالات

باب المراسلة و المناظرة (من بحث الکرامات)

(7 صفحه - از 911 تا 917)

کلید واژه های ماشینی : تجد لسنة الله تبدیلا، بحث الکرامات، کانت، جریدة الاتحاد العثمانی، لم تتعرضوا له فی الشام، تعالی، الکرامة، الخوارق، علم، بها

خلاصه ماشینی:

"بقی بحث الکرامات ، ذکرتم أنکم لم تتعرضوا له فی الشام ، وقد تعرضتم لهالآن ، أما ما أحلتم علیه فی مجلدات المنار ، فمع الأسف إننی إلی الآن ما رأیت منالمنار عددا ، للسبب الذی کان حائلا فی الأستانة ، کما لا یخفی ، ولکن النقطةالمقصودة هنا من بحث الکرامات جلیة من الإجمال المسطور فی الاتحاد العثمانی ،وقد أکدتم علی أهل العلم أن یکتبوا لکم ما ظهر لهم ، فإنکم طوقتم أعناقهم أمانةشدیدة المسئولیة ، فیکون السکوت منهم وفاقا فی جمیع ما هو مسطور هناک ،فاخترت مکاتبتکم بما عن لی ، والمأمول من کمالکم الإنصاف والرجوع إلی الحقالذی یتبین لکم فنقول : قولکم فی الکرامة : ( إنها لا تکون مخالفة لسنن الله تعالی فیخلقه بتغییر أو تبدیل أو تحویل ؛ لأن الله تعالی أخبر بأن سننه لا تتبدل ولا تتحول )هذا لفظکم تعنون قوله تعالی : { ولن تجد لسنة الله تبدیلا } ( الأحزاب : 62 ){ لا تجد لسنتنا تحویلا } ( الإسراء : 77 ) تفسیر هذه الآیة ونحوها بعدم خرقالعادة , وعدم انحراف سبیل الطبیعة فی الکون موجب للأسف ، وقد سمعتالاحتجاج بها مرارا علی لسان من یدعی انحصار حوادث الکون فی الأسبابانحصارا کلیا ، ورأیته فی کتب جدیدة عربیة وترکیة ، ولا أدری أول من دس هذاالبلاء تحت هذه الآیة الکریمة ، فهو دفع للمعجزات النبویة بالصدر ، لأنها محضخرق العادة وما هو إلا تبدیل وتحویل لما هو معتاد فی النظام الکونی ، ولیس لأحدأن یفرق بین المعجزة والکرامة فی أصل التبدیل والتحویل ؛ لأنه لا دلیل علیتخصیص عدم التبدیل والتحویل بزمان دون زمان ، فالمراد بسنة الله فی الآیةنصره لأنبیائه ومن قفاهم ، وخذلانه لأعدائه ومن والاهم ، ونحو ذلک من إحقاقالحق وإبطال الباطل ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.