Skip to main content
فهرست مقالات

تقریظ المطبوعات الجدیدة

نویسنده:

(10 صفحه - از 391 تا 400)

کلید واژه های ماشینی : عربی ، مصر ، کتاب ، ویطلب منمکتبة المنار بمصر ، الحکومة ، الدولة العثمانیة و طلاب الإصلاح ، الإصلاح ، سنة ، صفحاته ، المازنی

خلاصه ماشینی:

"قال فؤاد بک : إن ما مضی فات خطأ کان أو صوابا ، فما الرأی الآن لسلامةالدولة وإعلاء شأنها الذی یجب علی الجمیع السعی له ؟قلت : إن لی فی ذلک آراء أشرت إلیها فی المنار غیر مرة ولو علمت أن رجالالدولة یقبلونها وینفذونها لفصلتها لهم تفصیلا ، وأهمها مسألة سلامة الدولة ، فأنا أریأن ما توجهت إلیه الدولة من اقتراض عشرات الملایین من أوربا لأجل سد عجزمیزانیتها والقیام بمشروعاتها سیفضی إلی أکبر الأخطار ، وأن نظارتی الحربیة والبحریة مهما عملنا لا تستطیع الدولة أن تحمی بها سواحل سوریة والحجاز والیمنوالعراق ، ولا أن تحول دون احتلال کل دولة من الدول لما تطمع فیه . لا ننکر أن الوزارة الحاضرة قد هبت للعمل هبة شدیدة ، ووثبت فی سیاستهاوثبة بعیدة ، وأظهر أفرادها من الهمة والذکاء والجرأة ما لا نعرف له نظیرا فیتاریخ هذه الدولة ، فأقدموا علی اقتراض عشرات الملایین من أوربة ، وإعطاءحکوماتها وشرکاتها الامتیازات الکثیرة ، والمساعدة علی إزالة التنازع والخلافالذی بین الدول علی منافع بلادها ، ونفوذهن الاقتصادی والسیاسی فیها ، وتمهیدالسبیل للصهیونیین لاستعمار مملکة فلسطین ، والشروع فی تقویة الأسطول ،وفتح المدارس الکثیرة فی الآستانة والأناطول ، وإیجاد مشروعات الصناعةوالزراعة الحدیثة فی البلاد الترکیة ، وإجابة الأرمن إلی ما طلبوا لبلادهم ، ووعدالعرب بالتفضل علیهم ببعض مطالبهم وإرضاء بعض الأذکیاء الظاهرین منهمبالوظائف ، وتفننت فی جمع الإعانات من الأمة بأسماء مختلفة ، وأسالیب متعددة ؛من وطنیة ودینیة جائزة وغیر جائزة ، کل ذلک من مظاهر الذکاء والهمة والإقدام ،ولکن طلاب الإصلاح ازدادوا به خوفا علی البلاد لما تجدد من زیادة حقوق الأجانبفیها ودیونهم علیها ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.