Skip to main content
فهرست مقالات

باب المراسلة و المناظرة

(11 صفحه - از 709 تا 719)

کلید واژه های ماشینی : التمثیل، نص، حدیث، کانت، المعازف، تحریم، أدلة، کون، الدف، جواز

خلاصه ماشینی:

"وعلی هذا النحو ومثل هذا الفهم أفهم حدیث أبی عامر أو أبی مالک : ( لیکوننمن أمتی قوم یستحلون الحر والحریر والخمر والمعازف ) ، معناه : سیوجد منأمتی قوم یغلب علیهم الجهل بالدین أو التأویل للنصوص حتی توافق أهوائهم ،فیقعون فی الحرام معتقدین بالجهل بالدین أو التأویل للنصوص حتی توافق أهواءهم ،فیقعون فی الحرام معتقدین بالجهل أو بالتأویل أنه حلال ، کاستحلالهم الفروجبالمحلل من الطلاق الثلاث ، وبالتسری بالحرائر اللواتی یبیعهن آباؤهن أو یختطفنمن بلادهن ، وکذلک یستحلون لبس الحریر الذی هو منتهی الزینة التی لا تلیق إلابالنساء باعتقاد أن المحرم منه ما کان حریرا خالصا ، وما یلبسونه مشوبا بقطن أوکتان - مثلا - ویستحلون الخمر التی یستحدثونها بدعوی أن المحرم لذاته منها ماکان من عصیر العنب ، ولا یحرم من غیره إلا القدر المسکر الذی لا یمیز شاربهالسماء من الأرض - مثلا - ویستحلون المعازف المستحدثة علی الوجه الذی بین فیروایة الحدیث الأخری : ( یعزف علی رؤوسهم بالمعازف والمغنیات ) والمرادبالمغنیات هنا القیان المشار إلیهن فی حدیث علی وأبی هریرة عند الترمذی فیالخصال الخمس عشرة التی یترتب علیها نزول البلاء بهذه الأمة قبل الساعة ومنها :( وظهرت القیان والمعازف وشربت الخمور ) فالمراد من ذلک شیء لم یکن فیزمنه صلی الله علیه وسلم مع العلم بأن کل هذه المفردات کانت موجودة ، وهو مااستحدثه بعض الفساق مع الجمع بین العزف والغناء وشرب الخمر ، ویدل علیهقول بعض علماء اللغة فی تفسیر القینة ؛ وهو أن المراد بها الجاریة البیضاء التیتغنی للرجال فی مجلس الشرب ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.