Skip to main content
فهرست مقالات

کتاب الموجز فی الاجتماع

نویسنده:

(9 صفحه - از 354 تا 362)

کلید واژه های ماشینی : الخلافة ، کتاب ، الکونیة فی القرآن الکریم لا ، أحکام ، الأمة ، الحکم فی الخلافة ، کون ، شرع ، وهم ، الشرع

خلاصه ماشینی:

"أقول : المراد یدفع الإیراد ، وهنا یحسن بی جدا أن أوثر کلمة عن کتاب(الخلافة ) لحجة الإسلام فی هذا العصر ، منشئ المنار الأغر ، وأخری عن رسالة(القضاء فی الإسلام ) لصدیقنا الأستاذ الکریم مؤلف ( الموجز ) وکلتاهما فی بیانالمراد من کون الإسلام صالحا لکل جیل فی کل زمن ، وهو قول الأمة بالإجماع ،قال فی کتاب الخلافة باختصار : ( الإسلام هدایة روحیة ، وسیاسة اجتماعیة مدنیة،فأما الهدایة الدینیة المحضة فقد جاء بها تامة أصلا وفرعا ، وفرضا ونفلا ، وأماالسیاسة الاجتماعیة المدنیة ، فقد وضع الإسلام أساسها وقواعدها ، وشرع للأمةالرأی والاجتهاد فیها ؛ لأنها تختلف باختلاف الزمان والمکان ، وترتقی بارتقاءالعمران ، وفنون العرفان ، ومن قواعده فیها أن سلطة الأمة لها ، وأمرها شوریبینها ، وأن حکومتها ضرب من الجمهوریة ، وخلیفة الرسول فیها لا یمتاز فیأحکامها علی أضعف أفراد الرعیة ، وإنما هو منفذ لحکم الشرع ورأی الأمة ، وأنهاحافظة للدین ومصالح الدنیا ، وجامعة بین الفضائل الأدبیة والمنافع المادیة ، وممهدةلتعمیم الأخوة الإنسانیة بتوحید مقومات الأمم الصوریة والمعنویة ، ولما طرأالضعف علی المسلمین قصروا فی إقامة القواعد وضعف الأصول ، ولو أقاموهالوضعوا فی کل عصر ما یلیق به من النظم والفروع ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.