Skip to main content
فهرست مقالات

نابتة المدارس و المکاتب

(7 صفحه - از 542 تا 548)

کلید واژه های ماشینی : الأمة ، ابتة المدارس ، ترقیة الدولة علی إتقان لغتیها ، الحکومة ، التعلیم ، المدارس و المکاتب ، المدارس والمکاتب ، الأرمن ، حسن ، العلوم الدینیة

خلاصه ماشینی:

"إن من الناس من یکون استعداده لمعالی الأمور والقیام بالمصالح العامة قویا ،ومنهم من یکون استعداده لذلک ضعیفا ، منهم من تحرک هذه الذکری همته للعملالذی یقوی الاستعداد ، ومنهم من لا یقیم لها وزنا ، ولا یفهم لها معنی ، فمن رأیأنها هدته إلی کنز ما کان یعرفه ، أو زادته شوقا إلی شیء کان یحن إلیه ویألفه ،فلیحمد الله تعالی ، ولیبشر بأن سیکون ممن ترتقی بهم أمتهم ، وتعتز بهم دولتهم ،وتعمر بهم بلادهم ، ومن رأی أنها من لغو القول ، أو من قبیل تکلیف المشی علیالماء ، أو العروج إلی السماء ؛ فلیعلم أنه خلق لیکون أجیرا یعمل لیأکل فلا یغشننفسه بدعوی ما لم یخلق له . ألا وإن التخلیة مقدمة علی التحلیة ، فینبغی أن تطالبوا أنفسکم بأن یراکم قومکمفی منصرفکم هذا الیوم خیرا مما فارقوکم علیه خلقا وأدبا ورأیا وعملا وقولا ، یجبأن لا یروا منکم ما ینکرون ، وأن لا یسمعوا منکم ما یکرهون ، یجب أن یروا منکمالعفة والنزاهة والتقوی والصدق والغیرة والحماسة والفتوة ، یجب أن لا تدعوا لهممجالا للشک فی دینکم ، ولا إخلاصکم لأمتکم ودولتکم ، فإن ارتفعت همتکم إلی ذلکفأبشروا ؛ فإن فوزکم فیما تریدون من إیقاظ الأمة وعزة الدولة سیکون قریبا . علی ذکر المبعوثین أقول : إننی أعلم أنه لا بد لکم من الخوض فی أمرالمبعوثین ، وأعلم أن کثیرا منکم یغلون أو یغرقون فی تنقدهم فأوصیکم فی هذا المقامبثلاث :1- أن یکون جل کلامکم فی ذلک علمیا کبیان معنی الحکومة النیابیة ، وماینبغی أن یکون علیه النواب المبعوثون من العلم بالمصالح العامة ومن الصفاتوالأخلاق کاستقلال الرأی والإخلاص والشجاعة وحسن البیان وقوة العارضة ، ومایترتب علی ذلک من ترقیة الأمة وعمران بلادها ، ومن إصلاح حال الدولة ورفعةشأنها ، فالبحث فی هذا هو الذی یعد الأمة إلی حسن الاختیار فی الانتخاب الآتی ."

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.