Skip to main content
فهرست مقالات

المنار منذ عشرین سنة (رجب سنة 1338 ه)

نویسنده:

(13 صفحه - از 450 تا 462)

کلید واژه های ماشینی : الأمم، الحرب، کانت، المنار، سنة، الإنکلیز، السیاسة، علی اتفاق الأمم والشعوب علی، الألمان، ألمانیة

خلاصه ماشینی:

"فإن قال قائل : إن کتاب الله قد أثبت أن العاقبة للمتقین ، وقد فسر علماؤناالتقوی بأنها عبارة عن أداء المأمورات وترک المنهیات ؛ فهل کان الإنکلیز - بهذاالمعنی - هم المتقون ، حتی کانت عاقبة هذه الحروب لهم بنفوذ الکلمة وعلوالمنزلة والتصرف فی أرض الله الواسعة ؟ نقول : إن قول الله تعالی لا ریب فیه ،وإن کلام العلماء فی تفسیر التقوی صحیح ، ولکنه مجمل ؛ فمن فهم منه أن المرادبفعل المأمورات الوضوء والصلاة والصیام ولو علی غیر الوجه الذی شرعه اللهتعالی ، وإن ترک المنهیات خاص بترک الخمر والزنا والسرقة وما أشبه ذلک - فهوقصیر النظر ، ضعیف الفهم ، التقوی أعم من ذلک ، وهی تختلف باختلاف ماتطلب فیه ما بیناه فی مواضع من تفسیر المنار ، ونبهنا أهل العصر إلی تقصیرالمفسرین وغیرهم من علمائنا فی بیان ما فی الکتاب والسنة من الأصول الاجتماعیةومسائل السیاسة والعمران . ( المنار )من تأمل هذا المقال رأی کیف أن التاریخ یعید نفسه ، وکیف أن ضعفالفضیلة وتغلب الأفکار المادیة فی أوربا الآن سیدفعان - بل قد دفعا فعلا - دولهاإلی حرب عامة طامة ، لیعلم أیها الأقوی لیسود العالم کما وقع ذلک من قبل ، وکیفأن إنجلترا کانت ولا تزال تضرب بعض الأمم ببعض وتکون هی الرابحة ، وکیفأن دهاء الیهود ونفوذهم المالی یعمل عمله دائما وراء الستار فی کل فتنة ، وکیفأن جعجعة خطب الرئیس ولسن قد ذهبت فی الهواء بعد انتصار الحلفاء وجرفالسیاسة الأوربیة علی سنتها من الاستغلال والاستبداد ، وکیف أن إنجلترا لم تأخذبهذه النصیحة الذهبیة التی أسداها إلیها صاحب المنار منذ عشرین سنة ولم یوجدفیها بعد أولئک الرجال الذین یقاومون الأطماع الاستعماریة ، ویضعون لدولتهمسیاسة جدیدة أساسها العدل والإنصاف ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.